“الناتو” يدعو النظام وحلفاءه إلى وقف الهجمات على شمال غربي سوريا

دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، أمس الأربعاء، قوات النظام وحلفاءها لوقف الهجمات التي تنفذها شمال غربي سوريا، مؤكداً دعم موقف تركيا حيال التطورات الأخيرة .

وقال ستولتنبرغ، في مؤتمر صحفي، بعد جلسة اليوم الأول لاجتماع وزراء دفاع الناتو في بروكسل، إن “ما نراه الأن في إدلب هو نتيجة للعنف الوحشي والهجمات الشديدة التي يشنها النظام وحلفائه ضد المدنيين الأبرياء، وقصفه الذي يطال الأهداف المدنية دون تمييز”.

وشدد ستولتنبرغ، على أن الناتو يقف إلى جانب تركيا، وأن الحلف أظهر “بعض القدرة على تعزيز نظام الدفاع الجوي لتركيا” كدليل على وقوفه إلى جانبها.

من جهته، طالب وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أمس الأربعاء، في مقابلة مع وكالة أسوشيتيد برس الأمريكية، “الناتو” لتقديم دعم جاد وملموس لتركيا بهدف وقف هجمات قوات النظام وحلفائها على شمال غربي سوريا.

وأكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، خلال لقائه بنائب وزير الخارجية التركي سادات أونال، بأنقرة الأربعاء، أن بلاده تقف إلى جانب تركيا حليفتها في حلف شمال الأطلسي.

وسبق أن أكدت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الناتو، كاي بيلي هاتشسون، أن بلادها مصممة بكل حزم على دعم تركيا حول الوضع في إدلب رغم عدم موافقتها على جميع الإجراءات التي تقوم بها أنقرة في سوريا.

وحذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الأربعاء، من أنّ الجيش التركي سيضرب قوات النظام في حال كرر اعتداءاته على الجنود الأتراك، حتى خارج مناطق سوتشي، مجدداً تصميم بلاده على إخراج قوات النظام إلى ما وراء نقاط المراقبة بنهاية شباط الماضي، وذلك بعد مقتل 13 جندياً تركيا في هجومين للنظام بإدلب.

وخلف التصعيد العسكري المتواصل في ريفي إدلب وحلب من النظام بدعم من حليفه الروسي أكبر موجة نزوح تشهدها سوريا منذ عام 2011 ، بحسب ما قال قبل أيام المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) ديفيد سوانسون، والذي أكد أن 700 ألف مدني نزوحوا منذ بداية كانون الأول الماضي.

راديو الكل – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق