نازحو معرة مصرين شمالي إدلب يشتكون من انقطاع مياه الشرب

يشتكي نازحون جُدد في مدينة معرة مصرين شمالي إدلب من انقطاع مياه الشرب منذ بداية نزوحهم، ليلجؤوا إلى تعبئة المياه عن طريق الصهاريج ما يزيد العبء عليهم.

وتقول أم محمد نازحة في المدينة لراديو الكل، “لا يوجد مياه شرب ولا حتى إغاثة لذلك نضطر لشراء صهاريج مياه بتكلفة 4 آلاف ليرة سورية للصهريج الواحد”.

بدوره يؤكد أبو أسعد، أنّه نزح إلى المدينة منذ نحو 10 أيام وإلى الآن لا تزال مياه الشرب مقطوعة عنهم، مطالباً المجلس المحلي بتأمين المياه بأسرع وقت في ظل غلاء سعر صهريج المياه.

بالمقابل، يتحدث بائع مياه في المدينة حسن العمر، لراديو الكل، أنّه يؤمن المياه للأهالي من المناهل الموجودة بسعر 2200 ليرة سورية للصهريج الواحد، أو من المناهل التابعة للمجلس المحلي بسعر 1500 ليرة سورية.

من جهته، يوضح رئيس المجلس المحلي في مدينة معرة مصرين، مصطفى حداد، لراديو الكل، أنّه تم انقطاع المياه عن المدينة منذ منتصف الشهر الماضي، علماً أنّ المنظمة الداعمة جددت العقد لكن دون تنفيذ حتى الآن.

ويبين حداد أنّ دور المجلس يكمن من خلال تشغيل المناهل بأسعار التكلفة، إذ يبلغ سعر الصهريج 1600 ليرة سورية.

ويبلغ عدد النازحين في مدينة معرة مصرين 60 ألفاً بينهم 45 ألفاً نزحوا مؤخراً، بسبب الحملة العسكرية التي يشنها النظام وروسيا على أرياف إدلب وحلب.

تقرير: سارة سعد
قراءة: ديمه ساعي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق