وفاة رئيس مجلس محلي سابق بدرعا في سجون النظام

وثق تجمع أحرار حوران، وفاة رئيس المجلس المحلي الثوري السابق في مدينة جاسم شمالي درعا، تحت التعذيب في سجون قوات النظام بعد اعتقال لأكثر من عام، فيما اغتال مسلحون مجهولون أحد تجار المخدرات المرتبطين بقوات النظام غربي درعا.

وقال التجمع (الذي يعنى بأخبار محفظتي درعا والقنيطرة) عبر قناته على التلغرام،  إن المهندس “راتب عثمان الجباوي” رئيس المجلس المحلي في مدينة جاسم قبيل سيطرة قوات النظام على محافظة درعا، قتل تحت التعذيب بعد اعتقال دام لعام وشهرين في سجن صيدنايا العسكري بريف دمشق.

وأضاف التجمع، أن قوات النظام أبلغت، أول أمس الثلاثاء، عائلة “الجباوي” بموته دون أن تسلمهم جثته.

من جهة ثانية، اغتال مسلحون مجهولون بريف درعا الغربي، أحد عناصر قوات النظام العاملين في تجارة المخدرات، ويأتي ذلك سياق استمرار الاغتيالات التي تشهدها محافظة درعا منذ سيطرة قوات النظام عليها في تموز عام 2018،

وقال الناشط الإعلامي، أبو فايز الحوراني لراديو الكل، إن مسلحين مجهولين استهدفوا بالأعيرة النارية المدعو “خالد الخضري” أحد تجار المخدرات في بلدة جلين بريف درعا الغربي ما أدى لمقتله على الفور.

بدورها أفادت شبكة “درعا 24″، أن أن الخضري عمل سابقاً ضمن الجيش الحر في محافظة درعا، ومن ثم خضع لاتفاق “التسوية”، وانضم لصفوف الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام.

 ولم تتبنَ أية جهة مسؤوليتها عن الاغتيال حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

ويؤكد ناشطون أن مليشيات حزب الله التي تعتمد في جزء من تمويلها على تجارة المخدّرات تعمل على نشر المخدرات في سوريا، من خلال علاقات مع رموز في النظام.

وتشهد محافظة درعا توترات أمنية متصاعدة من عمليات اغتيال وتفجير عبوات ناسفة تستهدف قوات النظام وعناصر المصالحات بالإضافة إلى مدنيين منذ أن سيطر النظام عليها في تموز 2018.

درعا ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق