النظام يستكمل سيطرته على الطريق الدولي دمشق ـ حلب

استكملت قوات النظام، خلال الساعات الماضية، سيطرتها على كامل الطريق الدولي دمشق حلب، وذلك بعد تقدمها على عدة مناطق غربي الطريق عقب اشتباكات عنيفة مع فصائل المعارضة، وواصلت التقدم نحو عمق ريف حلب الغربي، بدعم جوي روسي.

وقالت مراسلة راديو الكل في ريف حلب، إن قوات النظام والميلشيات الموالية سيطرت الليلة الماضية، على منطقة الشاميكو وزهرة المدائن وجمعية الفرسان غربي حلب، وبذلك تكون سيطرت على كامل المناطق المشرفة على الطريق الدولي دمشق حلب بالريف الغربي، بعد أن سيطرت خلال الأيام الماضية على الجهة الشرقية منه.

وأضافت مراسلتنا، أن قوات النظام تواصل تقدمها باتجاه عمق ريف حلب الغربي وسيطرت صباح اليوم على الفوج 46 وريف المهندسين الثاني ودوار الصومعة وقرية أورم الصغرى غربي حلب، فيما تشهد محاور بلدة أورم الكبرى اشتباكات عنيفة وقصف صاروخي وجوي مكثف.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عبر قناتها على تلغرام اليوم الجمعة تدمير عربة BMP وإعطاب مدفع رشاش عيار 23مم لقوات النظام على مدخل الفوج 46 في ريف حلب الغربي إثر استهدافها بصاروخ مضاد دروع.

وبالتزامن مع استمرار الاشتباكات أشارت مراسلتنا إلى إصابة 8 مدنيين بجروح بينهم 5 أطفال إثر غارات جوية روسية استهدفت بلدة قبتان الجبل بريف حلب الغربي، فيما طالت غارات روسية مماثلة بلدة الشيخ عقيل ومحيط النقطة التركية بالريف نفسه.

ومنذ منتصف الشهر الماضي، صعدت قوات النظام بدعم جوي روسي من عملياتها العسكرية على ريفي حلب وإدلب، بهدف السيطرة على طريقي دمشق ـ واللاذقية ـ حلب، وخلف التصعيد العسكري المتواصل أكبر موجة نزوح تشهدها سوريا منذ عام 2011 ، بحسب ما قال قبل أيام المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) ديفيد سوانسون، والذي أكد أن 700 ألف مدني نزوحوا منذ بداية كانون الأول الماضي.

ريف حلب ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق