مظاهرات في إدلب وريف حلب تندد بالقصف والتهجير

خرجت مظاهرات، اليوم الجمعة، في عدة مناطق بالشمال السوري المحرر، للتنديد بالصمت الدولي حيال قصف النظام وروسيا لأرياف إدلب وحلب، وللتأكيد على التمسك باستمرار الثورة حتى إسقاط النظام.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن مظاهرات خرجت في مدن إدلب ومعرة مصرين وسرمدا والدانا وسلقين وكفرتخاريم، وطالب المتظاهرون بإيقاف قصف النظام وروسيا، وجددوا مطالبهم بإسقاط النظام.

وفي ريف حلب، أفاد مراسلنا هناك بخروج مظاهرة مدينة أعزاز بريف المحافظة الشمالي تنديداً بالحملة العسكرية التي يتعرض لها ريف حلب الغربي ومحافظة إدلب.

وأضاف مراسلنا، أن مدينة الباب بريف حلب الشرقي، شهدت خروج مظاهرة، دعماً للجيش الوطني وللمطالبة بفتح جبهات عسكرية مع قوات النظام لتخفيف الضغط عن ريف حلب الغربي وإدلب، كما ندد المتظاهرون بالصمت الدولي حيال من قصف مستمر وتهجير لآلاف المدنيين.

وخرجت عدة مدن وبلدات بالشمال السوري الأسبوع الماضي في مظاهرات شعبية مماثلة، تطالب بوقف قصف النظام وروسيا، وتندد باستهداف المدنيين بالشمال المحرر، وأكدت على التمسك باستمرار الثورة حتى إسقاط النظام.

ويشهد الشمال السوري المحرر منذ منتصف كانون الثاني الماضي حملة عسكرية من قبل نظام الأسد وحليفه الروسي، وقالت الأمم المتحدة مساء أمس الخميس، إنّ نحو 140 ألف مدني نزحوا بين يومي الأحد والأربعاء الماضيين في شمال غربي سوريا، جراء استمرار التصعيد العسكري والقصف، في ظل ظروف جوية صعبة وتفاقم الاحتياجات.

الشمال المحرر ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق