نتنياهو يعلق مستهزئاً على غارات أمس في دمشق: “ربما نفذها سلاح الجو البلجيكي”

علّق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، على الغارات التي استهدفت مواقع للحرس الثوري الإيراني، بمحيط دمشق، الليلة الماضية، بالقول مستهزئاً: “ربما نفذها سلاح الجو البلجيكي”.

ورفض نتنياهو، أثناء حديثه مع إذاعة محلية بمدينة حيفا، تأكيد أو نفي الغارات التي استهدفت محيط دمشق، وقال “لا أدري ما الذي حدث ليلة أمس (الخميس)”.

وأردف نتنياهو: “لا أتناول أشياء محددة. لدينا سياسة للتصدي لإيران بأي ثمن، وأن نمنعها بشكل منهجي من التطور. إننا نفعل ذلك علانية وسرا”.

واستهدفت صواريخ، يُعتقد أنّها إسرائيلية، مواقع للحرس الثوري الإيراني منتصف الليلة الماضية في ريف دمشق، ويأتي القصف بعد تهديدات إسرائيلية بالعمل على توجيه ضربات لمئات الأهداف داخل سوريا، والعمل حتى إخراج إيران منها.

وأفاد مصدر خاص من دمشق لراديو الكل، أنّ الصواريخ طالت مواقع الحرس الثوري في مناطق السيدة زينب ومطار دمشق الدولي وقصر المؤتمرات.

ويأتي الاستهداف -الذي يعد الثاني من نوعه خلال نحو أسبوع- بعد 24 ساعة من وصول طائرة من طهران إلى دمشق يُعتقد بأنّها تحمل أسلحة ومعدات عسكرية لميليشيا حزب الله وللمليشيات الإيرانية، بحسب المصدر.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت، قال يوم الثلاثاء، “نعمل باستمرار ونقوم بجعل إيران تدفع الثمن حتى نحصل على هدفنا النهائي، وهو إخراجها من سوريا”.

وتشن إسرائيل بشكلٍ متكرر غارات جوية وتقصف مواقعَ للنظام والميليشيات الإيرانية، كان آخرُها في السادس من الشهر الحالي حيث استهدف الطيران الإسرائيلي  مناطق في الكسوة، ومرج السلطان وجسر بغداد، وجنوب إزرع، في المنطقة الجنوبية.

راديو الكل – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق