ترامب يدعو روسيا لوقف دعم “فظائع” النظام

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب روسيا، أمس الأحد، إلى وقف دعمها “لفظائع” النظام، معبراً عن قلق بلاده تجاه العنف في محافظة إدلب، وذلك في أول تعليق لترامب على تطورات إدلب منذ نحو شهرين.

وجاء في بيان للبيت الأبيض تعليقاً على اتصال الرئيس ترامب مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان السبت، أن الرئيس الأمريكي، “أعرب عن رغبته في أن توقف روسيا دعمها للنظام، وإنهاء الحرب عن طريق الحل السياسي”، بحسب قناة الحرة الأمريكية.

وبحسب البيان، عبر ترامب لأردوغان عن قلقه من العنف في إدلب، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير، إن ترامب شكر نظيره التركي رجب طيب أردوغان، لجهود بلاده الرامية للحيلولة دون وقوع كارثة إنسانية في محافظة إدلب.

والسبت ذكرت وكالة الأناضول، أن الرئيس التركي بحث في اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي، إنهاء الأزمة الإنسانية التي تشهدها محافظة إدلب بأسرع وقت ممكن.

تعليق ترامب على التطورات في إدلب، هو الأول منذ نحو شهرين حينما حذر في تغريدة على تويتر: “روسيا والنظام وإيران من قتل آلاف الأبرياء في ريف إدلب”، وقال “لا تفعلوا هذاً مشيراً إلى أن “تركيا تفعل كل ما بوسعها لإيقاف هذه المجزرة”.

وتصعد قوات النظام بدعم من حليفها الروسي عملياتها العسكرية على ريفي إدلب وحماة منذ منتصف كانون الثاني الماضي، سيطرت من خلالها على كامل طريق “دمشق – حلب” الدولي، كما أكملت سيطرتها على مدينة حلب.

وخلّف هذه العمليات العسكرية، أكبر موجة نزوح تشهدها سوريا منذ عام 2011، بحسب ما أكد قبل أيام مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، وثقت مقتل 239 مدنياً، بينهم 74 طفلاً و32 امرأة، على يد النظام وروسيا في شمال غربي سوريا، منذ 12 كانون الثاني حتى 12 شباط الحالي.

ويتوجه وفد دبلوماسي وعسكري تركي، اليوم الاثنين، إلى موسكو لإجراء جولة جديدة من المباحثات حول إدلب، وتأتي هذه الزيارة في وقتٍ تؤكد فيه التطورات وجود خلاف جذري بين تركيا وروسيا إزاء مقاربة الأوضاع في إدلب، وبعد فشل جولتين في أنقرة من التوصل إلى اتفاق.

راديو الكل – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق