روسيا تدفع بتعزيزات عسكرية باتجاه إدلب

استقدمت القوات الروسية خلال الساعات الماضية تعزيزات عسكرية من مخازن الجيش الروسي إلى قاعدة حميميم، في مؤشر يوحي باحتمال اشتداد المعارك في شمالي غربي سوريا.

ونقلت صحيفة القدس العربي عن مصادر ميدانية قريبة من قاعدة حميميم العسكرية الروسية، قولها إن جزءا من التعزيزات الفنيّة جرى إرسالها إلى خطوط الاشتباك المتقدمة في محاور ريف ادلب وريف حلب الشمالي الغربي، حيث توجد وحدات تابعة لجيش النظام.

وأوضحت المصادر أن التعزيزات شملت شحنات كبيرة من الدبابات الروسية الحديثة وراجمات الصواريخ من نوع سميرتش والمدفعية الثقيلة ومضادات الدروع، إضافة لشحنات من القنابل والصواريخ التي تستخدمها القاذفات الاستراتيجية الروسية والمقاتلات

وشملت أيضا التعزيزات القنابل التي تستخدمها طائرات سوخوي من مختلف الفئات إضافة إلى المجنزرات وعربات نقل الجنود والآليات التي تُستخدم لرفع السواتر الترابية وإنشاء التحصينات والدُشم الدفاعية.

وأشارت الصحيفة إلى أن التعزيزات الروسية تأتي فيما يستمر التوتر ويتعمّق الخلاف بين أنقرة وموسكو حول تطورات إدلب وريف حلب في شمال سوريا، لا سيما بعد فشل المفاوضات التقنية والسياسية التي دارت بين مسؤولين روس ونظرائهم الأتراك.

كما تأتي تلك التعزيزات العسكرية إلى قاعدة حميميم، بعدما أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن قواته ستنفذ عملية عسكرية في إدلب، لدفع قوات النظام للتراجع عما حققته ميدانياً بمساعدة روسية خلال الأيام الماضية.

لندن ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق