المعارضة تؤكد أنها دخلت بلدة النيرب، والدفاع الروسية تقول إنه تم صد الهجوم

تقدمت المعارضة داخل بلدة النيرب بريف إدلب الجنوبي الشرقي إثر عملية عسكرية أطلقتها ضد قوات النظام ، ولاتزال الاشتباكات مستمرة حتى ساعة اعداد هذا الخبر ، في حين ذكرت وزارة الدفاع الروسية أنه تم صد الهجوم .

وأفادت مصادر عسكرية لمراسل الأناضول ، أن عناصر ” فصائل المعارضة المعتدلة ” دخلت  البلدة بعد قضف مدفعي مكثف على قوات النظام المتمركزة داخل البلدة.

وأوضحت أنه تم تدمير دبابة و عربة مدرعة لقوات النظام إلى جانب الاستيلاء على دبابة، لافتةً الى تواصل الاشتباكات داخل البلدة.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان نشرته على حسابها الرسمي على تويتر ” استشهد جنديان وإصيب  5 آخرين جراء غارة جوية في محافظة إدلب ”

واضافت وزارة الدفاع التركية أنه تم القضاء على أكثر من 50 عنصرا من قوات النظام، وتدمير 5 دبابات وناقلتي جنود مدرعة، وعربتي “بيك آب” مزودة بسلاح رشاش، ومدفعية واحدة، وفقاً للمعلومات الواردة من مصادر مختلفة.

وورد في بيان الوزارة التركية : “لم نترك دماء شهدائنا تذهب سدى لغاية اليوم ولن نتركها في المستقبل “.

وفي جانب متصل حذرت مصادر في المعارضة  من أن نظام بشار الأسد يخطط لقصف أحياء سكنية في مدينة حلب شمالي سوريا واتهام تركيا بذلك.

وأوضحت المصادر، أنه من خلال التنصت على مكالمات اللاسلكي لقيادات قوات النظام تم رصد محادثات بين ضباطه حول التحضير لقصف حي الحمدانية في حلب واتهام تركيا بتنفيذ القصف.

وأشارت المصادر إلى أن قوات النظام ستتعمد قتل أكبر عدد ممكن من المدنيين لإظهار تركيا وكأنها تستهدف المدنيين.

ومن جانبها قالت وزارة الدفاع الروسية إن مقاتلات “سو 24” الروسية دمرت دبابة و6 مدرعات و5 عربات رباعية الدفع تابعة لمسلحين اقتحموا مواقع لقوات النظام  في محافظة إدلب .

وأضافت في بيان صدر عن مركز حميميم أن الغارات الروسية مكنت قوات النظام من صد هجمات للمسلحين في المنطقة بنجاح، مشيرة إلى أن القوات الجوية الروسية دمرت آليات تابعة للمسلحين مزودة بأعيرة ثقيلة.

وأوضح المركز أن فصائل المعارضة شنت بدعم من مدفعية القوات التركية عددا من الهجمات المكثفة باستخدام أعداد كبيرة من المدرعات على قوات النظام باتجاه محور قميناز – النيرب وتمكنت من اختراق دفاع قوات النظام بينما أصيب 4 عسكريين بجروح جراء قصف المدفعية التركية.

وتابع البيان: “على خط فض النزاع، تم إبلاغ الجانب التركي بأن وسائل السيطرة الموضوعية الروسية رصدت نيران مدفعية من المواقع التركية على قوات النظام وبعد إبلاغ الجانب التركي بهذه المعلومات، توقف إطلاق نيران المدفعية”​​​.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية إلى أنها ليست المرة الأولى التي تدعم فيها القوات المسلحة التركية المسلحين داعية “الجانب التركي إلى وقف دعم عمليات الإرهابيين ونقل أسلحة لهم بحسب تعبيرها .

ادلب ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق