وفاة شاب من أبناء درعا تحت التعذيب في معتقلات النظام

أكد تجمع أحرار حوران الذي ينقل أخبار درعا وريفها وفاة شاب من أبناء محافظة درعا تحت التعذيب في سجون النظام، بعد عام من اعتقاله.

وأضاف التجمع اليوم الجمعة أنّ قوات النظام سلمت شهادة وفاة الشاب، “محمد ذيب فواز فنيش” لذويه الأربعاء الماضي في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا الأوسط.

وبين التجمع أنّ فرع الأمن الجنائي اعتقل الفنيش قبل عام، خلال حملة اعتقالات شنها الفرع في المدينة، طالت عشرات المعارضين لنظام الأسد من بينهم عاملين في المجالس المحلية سابقاً.

وقبل أيام وثق التجمع وفاة شخصين أحدهما رئيس المجلس المحلي الثوري السابق بمدينة جاسم في درعا، تحت التعذيب في معتقلات النظام.

ولايزال مصير العشرات من المنشقين والمدنيين من أبناء محافظة درعا مجهولاً في معتقلات النظام منذ بداية الثورية السورية عام 2011 وحتى الآن.

وخلال الأشهر السابقة اندلعت موجة تظاهرات شعبية في مناطق مختلفة من درعا نددت بالنظام ودعت إلى إطلاق سراح المعتقلين من سجونه، ونادت بإنهاء الوجود الإيراني في الجنوب السوري.

درعا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى