“غير مقبول”.. قادة أوروبا يطالبون بوقف فوري لهجوم النظام وحلفائه في إدلب

طالب قادة الاتحاد الأوروبي، خلال قمة في بروكسل، اليوم الجمعة، بوقف الهجوم العسكري الذي يشنه نظام الأسد وحلفاؤه في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، كما دعوا المحكمة الجنائية الدولية لضرورة محاسبة منتهكي حقوق الإنسان في سوريا.

وقال القادة في بيان مشترك إنّ “الهجوم العسكري الجديد من قبل النظام وحلفائه في إدلب، والذي تسبب بمعاناة بشرية هائلة، غير مقبول” ويجب التوصل فوراً لوقف دائم لإطلاق النار والسماح بوصل المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

وختم القادة الأوروبيون بيانهم بدعوة المحكمة الجنائية الدولية إلى النظر في الوضع بسوريا حتى “تتم محاسبة” منتهكي القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان.

وفي موازاة ذلك نقلت وكالة رويترز عن متحدث ألماني قوله إنّ زعيمي ألمانيا وفرنسا اتصلا خلال وجودهما في قمة بروكسل بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس للتعبير عن قلقهما إزاء الوضع الإنساني في منطقة إدلب وطالبا بإنهاء الصراع هناك.

وأضاف المتحدث الألماني أنّ المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أبلغا بوتين بأنّهما يرغبان في الاجتماع به وبالرئيس التركي رجب طيب أردوغان للتوصل إلى حل سياسي حول سوريا.

وأدان ماكرون أمس الخميس عند وصوله إلى بروكسل للمشاركة في القمة الأوروبية، هجمات النظام على إدلب، معتبراً أنّ المنطقة تشهد “إحدى أسوأ المآسي الإنسانية”.

وطلب ماكرون من الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن تحمل مسؤولياتهم بخصوص ما يحدث في إدلب، كما عبر عن أمله بأن يتخذ القادة الأوروبيون الـ27 “موقفا قويا في هذا الصدد”.

وصعد قوات النظام وحليفها الروسي العمليات العسكرية شمال غربي سوريا، ما أدى لنزوح نحو 900 ألف مدني منذ كانون الأول الماضي نحو الحدود التركية بحسب احصاءات الأمم المتحدة، ومع اقتراب قوات النظام من المخيمات الحدودية مع تركيا بات أكثر من مليون ومئتي ألف مدني بحسب احصاءات فريق منسقو استجابة سوريا مهددين بالنزوح نحو المجهول في أية لحظة.

وكالات ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق