“وقاحة”.. واشنطن تعلق على تسيير النظام رحلات جوية إلى “مطار المجازر”

وصفت الولايات المتحدة، أمس الخميس، إعادة تسيير نظام الأسد، رحلات جوية إلى مطار مدينة حلب بأنّها “وقاحة” في وقت يواصل فيه قصف المدنيين في إدلب.

وقالت المتحدثة باسم وزير الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس، في تغريدة عبر “تويتر”، إنّ نظام الأسد الذي يمطر أهالي إدلب بالبراميل يعلن بوقاحة إعادة تسيير رحلات جوية دموية من دمشق إلى مطار المجازر في حلب، هذا ليس ما يحلم به السوريون، إنّهم يعيشون في كابوس الموت والدمار”.

واستأنف نظام الأسد العمل في مطار حلب الدولي بعد توقف دام ثماني سنوات منذ سيطرة فصائل المعارضة على الأحياء الشرقية لمدينة حلب عام 2013، وبعد استعادتها من قبل نظام الأسد بدأ تسيير رحلات تجريبية عام 2017.

وهبطت في المطار، الأربعاء الماضي، أول طائرة ركاب مدنية تابعة لــ”مؤسسة الطيران العربية السورية” التابعة لحكومة النظام، لتكون أول رحلة منتظمة تهبط به منذ 8 سنوات.

ويأتي استئناف العمل في مطار حلب الدولي بعد أيام فقط على سيطرة قوات النظام وحليفها الروسي على محيط مدينة حلب وريفها الشمالي والتقدم غرباً نحو مدينتي الأتارب ودارة عزة بعد معارك عنيفة مع فصائل المعارضة.

وكالات ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق