روسيا تكشف أنّ علاقاتها مع الولايات المتحدة في سوريا علاقة “تنسيق”

كشف نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر غروشكو، أنّ الولايات المتحدة ترفض لأسباب سياسية تسمية العلاقات العسكرية القائمة بينها وبين روسيا في سوريا بالتنسيق، مشدداً على أنّ آليات فض النزاع بين الجانبين فعالة جداً.

وقال المسؤول الروسي في حديث إلى القناة الأولى الروسية أمس السبت: “آليات فض النزاع مع القوات الأمريكية تعمل وهي فعالة جداً، ثمة تفاهم واضح بشأن العمليات التي ينفذها الطرفان في كل منطقة، والحديث يدور فعلياً عن التنسيق بينهما”.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أنّ الجانب الأمريكي هو من يفضل لدواع سياسية استخدام مصطلح “فض النزاع” للإشارة إلى هذه العملية.

ورأى الكاتب والمحلل السياسي سامر خليوي أنّه منذ منح الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما التفويض لروسيا في العام 2015  فإنّ هناك تنسيقاً كاملاً بين الجانبين بخصوص سوريا.

وأضاف سامر خليوي أنّ الولايات المتحدة هي اللاعب الرئيس في سوريا ولا يحدث شيء بغير إرادتها..

وقال خليوي إنّ الموقف الأمريكي لا يزال غير واضح وغير حاسم، فهم لا يؤيدون بشار الأسد وبنفس الوقت لا يعارضونه.

وجاءت تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي على خلفية أنباء عن زيادة التوتر بين قوات روسيا والولاياتِ المتحدة في شمال شرقي سوريا، وبعد سلسلة حوادث بين الطرفين، آخرها حادث وقع بين مدرعتين روسية وأمريكية على الطريق M4.

موسكو ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق