مسؤول إيراني سابق : سليماني أقنع الأسد بعدم الهرب واللجوء الى دولة ثانية

كشف مسؤول إيراني سابق، إن بشار الأسد، كان على وشك الاستقالة ، قبل أن يثنيه القائد السابق في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.

وقال حسن فلارك ، الرئيس السابق لهيئة ترميم الآثار الدينية التابعة للحرس الثوري في مقابلة مع وكالة أنباء “فارس” إن بشار الأسد كان يفكر في المغادرة واللجوء إلى بلد ثاني”، دون ذكر أي تفاصيل عن تاريخ هذه الواقعة.

ويأتي تصريح المسؤول الإيراني بعد تصريحات مماثلة أدلى بها المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية، أمير حسين عبد اللهيان وقال فيها إن قاسم سليماني ، ذهب إلى دمشق حين كان النظام على وشك السقوط ، وأدار الوضع من غرفة بشار الأسد .

وقتل سليماني، القائد السابق لـ”فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 كانون الثاني/ يناير الماضي.

طهران ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق