6 قرى بسهل الغاب تعود لقبضة فصائل المعارضة

عادت قرى العنكاوي وقليدين والقاهرة والعمقية وتل سجرم والمنارة بسهل الغاب غربي حماة، خلال الـ 24 ساعة الماضية، لقبضة فصائل المعارضة بعد معارك عنيفة مع قوات النظام التي سيطرت على هذه القرى قبل ثلاثة أيام.

وأفاد مراسل راديو الكل في محافظة حماة، بأن فصائل المعارضة استعادت صباح اليوم السيطرة على قرع العمقية و المنارة وتل سجرم، بعد سيطرتها على قرى العنكاوي وقليدين والقاهرة، بعد تكبيد النظام خسائر بالعتاد والأرواح.

كما أشار مراسلنا إلى أن سيطرة المعارضة على بلدة كفرعويد المرتفعة في جبل الزاوية أمس، ساعد كثيراً في السيطرة على قرى سهل الغاب الستة.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير تدمير راجمة صواريخ لقوات النظام عسكرية في معسكر جورين بريف حماة الغربي إثر استهدافها بصاروخ موجه.

وشنت فصائل المعارضة، أمس السبت، هجوماً معاكساً على مواقع قوات النظام، في ريفي إدلب الجنوبي و حماة الغربي، واستعادت السيطرة على بلدة كفرعويد وتلال استراتيجية بجبل الزاوية وعلى قرية الزقوم بسهل الغاب.

وخلال الأيام الثلاثة الماضية استعادت فصائل المعارضة السيطرة على مدينة سراقب وأربعة قرى محيطة بها ودمرت عدد كبيراً من الآليات لقوات النظام و اغتنمت أخرى، كما قتلت وأسرت عشرات من عناصر النظام.

وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الأحد، أن  العملية العسكرية التركية ضد قوات النظام في محافظة إدلب، بدأت عقب مقتل 33 جندياً تركيا بقصف جوي للنظام في 27 شباط الماضي، وتحمل اسم “درع الربيع”.

وأوضح أكار، في تصريح للصحفيين بولاية هاتاي، حيث يجري جولة لتفقد قوات بلاده المتمركزة على الحدود مع سوريا أن عملية “درع الربيع”، مستمرة بنجاح، وتم تحييد نحو 2200 عنصر من قوات النظام وتدمير طائرة مسيرة و8 مروحيات وأكثر من 100 دبابة و72 مدفع وراجمة صواريخ و3 أنظمة دفاع جوي.

وأمهل الرئيس التركي مطلع شهر  شباط الماضي النظام حتى نهاية الشهر نفسه  للانسحاب من المناطق التي سيطر عليها مؤخراً في إدلب وقال إنّ بلاده ستتخذ كافة الخطوات اللازمة بما في ذلك التدخل العسكري المباشر، لمنع حدوث كارثة إنسانية في إدلب، مبيناً أنّ تركيا لن تقبل موجةً جديدةً من اللاجئين.

حماة -راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى