تركيا تستنكر بيان الاتحاد الأوروبي وتطالبه بالإيفاء بالتزاماته حيال طالبي اللجوء

استنكرت تركيا، البيان الصادر عن الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الذي انعقد الجمعة، بالعاصمة الكرواتية زغرب، وطالبت بلدان الاتحاد بـ”الإيفاء بوعودها والتزاماتها” بشأن اللاجئين.

وقالت وزارة الخارجية التركية: إن “البيان الصادر عن الاجتماع الطارئ يظهر بشكل جلي أن الاتحاد الأوروبي لم يدرك بعد الجهود التي بذلتها تركيا، والعبء الذي تتحمله بخصوص موضوعي الهجرة والأمن”.

وأضافت الخارجية التركية في بيان، أن “بلدان الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك اليونان ملزمة بتلقي طلبات اللاجئين، عملًا بالالتزامات الدولية، لكن اليونان تجاهلت القانون الدولي وقانون الاتحاد الأوروبي، وعلقت تلقي تلك الطلبات ودعمها الاتحاد في ذلك”.

وقال وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، يوم الجمعة، إن “قرار تركيا فتح حدودها مع اليونان للمهاجرين، هو تجاهل لاتفاقها مع التكتل عام 2016 بشأن المهاجرين، وضغط سياسي غير مقبول، وطالبوا أنقرة بعدم تشجيع المهاجرين على محاولة العبور بطريقة غير مشروعة سواء براً أو بحراً“.

وفي سياق متصل، بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، باتصال هاتفي، مع  رئيس الوزراء الكرواتي، رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي، أندريه بلينكوفيتش، مساء أمس، المستجدات في محافظة إدلب، ومسألة اللاجئين وقضايا إقليمية.

وقالت دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، في بيان، إن “أردوغان أكد خلال الاتصال أن “الاتحاد الأوروبي مجبر على توفير الحماية الضرورية للاجئين الذين وصلوا إلى حدوده وفقاً لمسؤولياته الدولية، وإغلاق الحدود “لن يلغي مسؤولية الدول الأوروبية المنبثقة عن القانون الدولي”.

وفي وقت سابق أمس، قال أردوغان، “ليس لدينا وقت لمناقشة موضوع اللاجئين مع اليونان في هذه المرحلة، الأمر بات محسومًا، سيذهب اللاجئون إلى حيث استطاعوا، ونحن لا نجبرهم على مغادرة بلادنا”، ووصف الغرب بأنه “منافق جدًا” في موضوع اللاجئين، حيث سارع لمد يد العون إلى اليونان، بينما يتجنب تقاسم الأعباء مع تركيا.

وبدأت أمس الجمعة، فرق من الشرطة التركية يقدر عددهم بنحو ألف عنصر عملية الانتشار على نهر “مريج” الحدودي في ولاية أدرنة، شمال غربي تركيا، لمنع إجبار طالبي اللجوء على العودة من قبل الجانب اليونان، بحسب وكالة الأناضول.

وأعلنت الحكومة اليونانية أمس، عزمها بناء جدار بطول 15 كم على حدودها مع تركيا؛ لمنع طالبي اللجوء من العبور إلى أوروبا.

ويبلغ عدد طالبي اللجوء الموجودين على الحدود التركية اليونانية، منذ الخميس قبل الماضي حتى صباح أمس الجمعة، نحو 142 ألف شخص، بحسب وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو.

راديو الكل – الأناضول

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق