تركيا تكشف تفاصيل جديدة تتعلق باتفاق وقف إطلاق النار في إدلب

كشف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل جديدة تتعلق بالاتفاق الذي توصل إليه الرئيسان التركي والروسي الخميس في موسكو، ودخل حيز التنفيذ منتصف ليلة الجمعة.

وقال تشاووش أوغلو خلال مشاركته في اجتماع محرري الأناضول بالعاصمة أنقرة، إن “جنوب الطريق الدولي “M4” سيخضع للرقابة الروسية وشماله سيكون تحت الرقابة التركية.

وأضاف تشاووش أوغلو أن بلاده تواصل العمل من أجل وقف إطلاق نار دائم في إدلب، وسيقوم الجنود الأتراك بما قاموا به سابقا، في حال حاول النظام التقدم رغم وقف إطلاق النار في إدلب.

وأشار تشاووش أوغلو، إلى توجيه روسيا تحذيراً صارماً لقوات النظام بعد خرقها لوقف إطلاق النار في إدلب.

وكانت قوات النظام انسحب أول الأمس، من قرية معرة موخص بريف إدلب الجنوبي بعد التقدم عليها بعدة ساعات.

وعلق وزير الخارجية التركي على تناول الإعلام الروسي لمشاهد بروتوكولية روتينية، قبيل لقاء رئيسي تركيا رجب طيب أردوغان وروسيا فلاديمير بوتين، وقال “في أقل اختلاف بوجهات النظر بين أنقرة وموسكو يبدأ الإعلام الروسي بانتهاج الدعاية السوداء بحق تركيا، وعند تحسن العلاقات يكفون عن ذلك”.

ومساء الخميس، توصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب بدأ سريانه ليل الجمعة، وإنشاء “ممر آمن” بعمق 6 كم على طرفي الطريق (M4)، وتسيير دوريات مشتركة عليه، وذلك بعد تصاعد التوتر بين أنقرة وموسكو وإطلاق الجيش التركي عملية “درع الربيع” ضد النظام في إدلب.

وتوعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، نظام الأسد باستئناف عملية “درع الربيع” وطرده من محيط إدلب، في حال عدم الالتزام بالوعود بموجب وقف إطلاق النار.

وفي وقتٍ سابق السبت، قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إن “وفداً عسكرياً روسياً سيصل أنقرة اليوم الثلاثاء، وستبدأ دوريات مشتركة مع الروس في طريق (حلب – اللاذقية M4) اعتباراً من 15 آذار الحالي”.

الأناضول ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق