أردوغان يؤكد أن وقف إطلاق النار في إدلب يسير بشكل جيد

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، أن وقف إطلاق النار في سوريا يسير بشكل جيد ولو كان مؤقتا، مشيراً إلى أن بلاده تسعى لتأمين مأوى للنازحين في إدلب.

وقال أردوغان في حديثه للصحفيين على متن الطائرة، أثناء عودته من العاصمة البلجيكية بروكسل، إن “وقف إطلاق النار في سوريا يسير بشكل جيد ولو كان مؤقتا، وأتمنى أن يدوم كذلك ويتحول إلى وقف إطلاق نار دائم”.

وأضاف أردوغان، أن بلاده تعمل على إنشاء منازل صغيرة للنازحين في إدلب، وأصبح عدد هذه المنازل حاليا ألف و500 منزل، وعقب وقف إطلاق النار بدأت عودة النازحين إلى ديارهم”.

وأشار إلى إمكانية إعادة إعمار سوريا من خلال الأموال التي ستُجنى من النفط المتوفر في الأجزاء الشمالية لسوريا.

وأشار الرئيس التركي إلى أنه عرض فكرة تسخير أموال النفط السوري لإعادة إعمار البلاد، للسيد بوتين، وقال لي هذا أمر ممكن وكذلك بإمكاننا طرح هذا العرض للسيد ترامب”.

وفي رده على سؤال يتعلق بتناول وسائل إعلام روسية لمشاهد بروتوكولية روتينية قبيل اللقاء مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس في موسكو قال أردوغان: “لا يمكن التضحية بالعلاقات التركية الروسية بسبب محاولات التضليل الإعلامي”.

وتوعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، نظام الأسد باستئناف عملية “درع الربيع” وطرده من محيط إدلب، في حال عدم الالتزام بالوعود بموجب وقف إطلاق النار.

وفي وقت سابق اليوم قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن “جنوب الطريق الدولي “M4” سيخضع للرقابة الروسية وشماله سيكون تحت الرقابة التركية، بموجب اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب.

وأضاف  أوغلو أن بلاده تواصل العمل من أجل وقف إطلاق نار دائم في إدلب، وسيقوم الجنود الأتراك بما قاموا به سابقا، في حال حاول النظام التقدم رغم وقف إطلاق النار في إدلب.

ومساء الخميس، توصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب بدأ سريانه ليل الجمعة، وإنشاء “ممر آمن” بعمق 6 كم على طرفي الطريق (M4)، وتسيير دوريات مشتركة عليه، وذلك بعد تصاعد التوتر بين أنقرة وموسكو وإطلاق الجيش التركي عملية “درع الربيع” ضد النظام في إدلب.

الأناضول ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق