أردوغان يلتقي قادة أوروبيين الأسبوع القادم لبحث ملفي اللاجئين وإدلب

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، إنه سيلتقي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء القادم، في اسطنبول، لبحث ملف طالبي اللجوء والتطورات الأخيرة في إدلب.

وأضاف أردوغان، في كلمة له أثناء عودته بالطائرة من العاصمة البلجيكية بروكسل، أنه من المحتمل أن يحضر اللقاء احتمال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، مشيراً إلى أن مسألة إدلب وسوريا واللاجئين اختبار إرادة وقيادة الاتحاد الأوروبي أكثر من تركيا”، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول. 

وأشار الرئيس التركي لوجود عمل تركي أوروبي مشترك لتجاوز حالة البطء في تطبيق التزامات اتفاقية المهاجرين بين الجانبين، مؤكداً إمكانية بدء مرحلة جديدة مع الاتحاد الأوروبي.

كما دعا أردوغان اليونان لفتح أبوابها أمام اللاجئين مشيراً إلى أن تعاملها مع طالبي اللجوء المحتشدين على حدودها بمثابة جريمة وسنحاسبها على ذلك.

ويوم أمس أعلن الاتحاد الأوروبي، تمسكه باتفاق آذار 2016 بشأن الهجرة مع تركيا، وتشكيل فريق لحل الخلافات، وذلك عقب قمة جمعت الرئيس رجب طيب أردوغان مع مسؤولين أوروبيين.

بدورها قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، إن اتفاق الهجرة مع تركيا لا يزال ساري المفعول، مع وجود بعض الخلافات مشيرة إلى أنه قد تتم إعادة النظر في الاتفاق بأكمله.

والجمعة الماضي، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، “ليس لدينا وقت لمناقشة موضوع اللاجئين مع اليونان في هذه المرحلة، الأمر بات محسوماً، سيذهب اللاجئون إلى حيث استطاعوا، ونحن لا نجبرهم على مغادرة بلادنا”.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق