أكار: الجيش التركي سيحافظ على مواقعه في إدلب وانسحابه غير وارد

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الخميس، أن الجيش التركي سيحافظ على مواقعه في إدلب وانسحابه غير وارد، مؤكداً أن بلاده أنجزت تفاهمات مهمة مع الوفد العسكري الروسي بخصوص الأوضاع في محافظة إدلب.

وقال أكار في تصريحات صحفية: “أنجزنا تفاهمات مهمة مع الوفد العسكري الروسي بخصوص إدلب، ووجودنا  متواصل فيها بكل عناصرنا، ووحداتنا تحافظ على مواقعها هناك، وانسحابنا غير وارد”.

وجدد أكار التهديدات التركية باستئناف العمليات العسكرية ضد النظام والمليشيات الموالية له من حيث توقفت، في حال فشل اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب.

وبدأت اجتماعات بين وفدين عسكريين تركي وروسي في العاصمة أنقرة، مساء الثلاثاء، في إطار التفاهم الأخير بين البلدين بشأن إدلب.

والثلاثاء بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، في اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، سبل تكريس وقف إطلاق النار في محافظة إدلب ومسألة النازحين.

وأمس قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن وقف إطلاق النار الأخير في إدلب الذي أعلنته أنقرة وموسكو الخميس الماضي، مرتبط برغبة بلاده في إيجاد حل لأزمة إدلب، يمكن قبوله من قِبل كافة الأطراف، مجدداً تهديداته للنظام وداعميه من الميليشيات الطائفية باستئناف “درع الربيع” في حال خرقهم اتفاق وقف إطلاق النار.

وسبق أن أكد الرئيس أردوغان، الثلاثاء الماضي، إن “وقف إطلاق النار في سوريا يسير بشكل جيد ولو كان مؤقتاً، وأتمنى أن يدوم كذلك ويتحول إلى وقف إطلاق نار دائم”.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، الخميس الماضي، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب بدأ سريانه ليل الجمعة، وتضمن أيضاً إنشاء “ممر آمن” بعمق 6 كم على طرفي الطريق (M4)، وتسيير دوريات مشتركة عليه، وذلك بعد تصاعد التوتر بين أنقرة وموسكو وإطلاق الجيش التركي عملية “درع الربيع” ضد النظام في إدلب.

راديو الكل – الأناضول

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق