تضرر 19 مخيماً شمال غربي سوريا جراء العاصفة الجوية

وثق فريق منسقو استجابة سوريا، تضرر 19 مخيماً بشمال غربي سوريا، ما أدى لتشرد نحو ألف عائلة في تلك المخيمات، جراء موجة الهطولات المطرية المترافقة برياح شديدة.

وقال الفريق في تقرير له، اليوم السبت، إن العمل جارلإحصاء الأضرار الأخرى ضمن المخيمات المنتشرة في المنطقة جراء العاصفة المطرية الهوائية، والتي بدأت أمس ولاتزال مستمرة، مخلفة أضرار متفاوتة الشدة في أغلب المخيمات الحدودية في شمال غرب سوريا.

وعن أهم الاحتياجات المطلوب تقديمها بشكل عاجل للمخيمات، أكد الفريق أنه أجرى تقييماً أولياً لها، تبين من خلاله أن أبرزها تجفيف الأراضي وتبحيص الطرقات ضمن المخيمات، وإنشاء شبكتي صرف صحي ومطري، وحفر خنادق في محيط المخيمات لتصريف الصدمة المائية الأولى الناجمة عن الأمطار الغزيرة.

وناشد الفريق جميع المنظمات والهيئات الانسانية المساهمة في تأمين الاحتياجات العاجلة للنازحين والمهجرين ضمن تلك المخيمات.

وأكدت الأمم المتحدة، أمس الجمعة، أن التطورات الأخيرة في شمال غربي سوريا ووقف إطلاق النار، غير كافية لاعتبار المنطقة “مكاناً آمناً”، مضيفة أن نحو مليون شخص نزحوا في شمال غربي سوريا منذ كانون الأول الماضي بعد أن كثفت قوات النظام هجماتها للسيطرة على المنطقة، يعيش منهم 327 ألف شخص في مخيمات وخيام فردية وبعضهم يحتمي تحت الأشجار.

بدورها قالت الناطقة الإعلامية باسم برنامج الأغذية العالمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عبير عطيفة، والتي زارات محافظة إدلب مع وفد أممي مطلع آذار الحالي، إن أوضاع  المدنيين في مخيمات النزوح، صعبة جداً جراء نقص المساعدات.

وينتشر في شمال غربي سوريا نحو 1259 مخيماً بينها 242 مخيماً عشوائياً (باستثناء منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون) ، تضم بمجموعها أكثر من مليون نازح، يعانون من ظروف إنسانية صعبة ونقص بالخدمات واكتظاظ كبير بعد موجة النزوح الأخيرة جراء تصعيد النظام وحليفه الروسي الأخير.

الشمال المحرر ـ راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق