بعد قمة “الفيديو” الرباعية.. ميركل: 125 مليون يورو لمنطقة إدلب

أعلنت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أمس الثلاثاء، أن 125 مليون يورو ستُرسل إلى منطقة إدلب، وذلك عقب قمة رباعية مع زعماء تركيا وفرنسا وبريطانيا جرت عبر تقنية “الفيديو” بسب فيروس كورونا.

وفي مؤتمر صحفي عقدته ميركل في مقر المستشارية بالعاصمة، برلين، قالت إنها أجرت مباحثات مثمرة مع الرئيسين التركي، رجب طيب أردوغان، والفرنسي، إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، خلال قمتهم حول سوريا، أزمة اللاجئين.

وأضافت، أنهم تناولوا خلال القمة الوضع بسوريا، مضيفة “لقد كانت قمة مفيدة للغاية، تناولنا فيها كيفية مساعدة الوضع الإنساني بإدلب، سنرسل 125 مليون يورو للمنطقة، فمن المهم وصول هذا المبلغ في الوقت الراهن”.

وأردفت قائلة “لقد تناولنا سبل تقديم مزيد من الدعم لتركيا، فضلاً عن تباحثنا حول توسيع الاتحاد الجمركي بين تركيا والاتحاد الأوروبي”.

وأقرت بمواجهة بعض الصعوبات وقالت: صرحت دول الاتحاد الأوروبي بأنها ستحاول تقليل أوقات الانتظار عند الحدود والعثور على المتطلبات التقنية المناسبة، مثل ممرات الطرق السريعة الخاصة”.

وأدانت القمة الرباعية هجمات نظام الأسد وداعميه، ورحبت باتفاق وقف إطلاق النار الأخير في محافظة إدلب، وقالت الحكومة البريطانية، في بيان، إن “القادة أدانوا هجمات النظام وداعموه، الذي تسبب بحدوث أزمة إنسانية ونزوح جماعي داخلي وخارجي للسكان في البلاد”.

بدوره، كتب الرئيس التركي، في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع “تويتر”، إن “القمة شكلت فرصة لإجراء تقييم شامل للعديد من الملفات، انطلاقاً من مكافحة فيروس كورونا، إلى الوضع الإنساني في إدلب، وسبل حل الأزمة السورية، والمستجدات الأخيرة في ليبيا، مروراً بمسألة طالبي اللجوء إلى العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي”.

وكان من المقرر سابقاً، أن تستضيف مدينة إسطنبول التركية القمة الرباعية، لكن انتشار فيروس كورونا حال دون ذلك، ما دفع الزعماء لعقد الاجتماع عبر تنقية “الفيديو”.

راديو الكل – الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى