قتلى مدنيون بينهم أطفال بقصف للوحدات الكردية على مدينة عفرين

قتل 5 مدنيين بينهم طفلان وجرح آخرون، اليوم الأربعاء في قصف للوحدات الكردية استهدف المنازل السكنية في مدينة عفرين الواقعة ضمن منطقة “غصن الزيتون” التي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري والجيش التركي بالريف الشمالي لمحافظة حلب.

وقالت مراسلة راديو الكل في حلب بأن الأحياء السكنية في عفرين قُصفت بعد ظهر اليوم، بالقذائف المدفعية والصاروخية من قبل الوحدات الكردية ما أدى لسقوط 5 قتلى في حصيلة أولية مرجحة للارتفاع لوجود عدد من الجرحى.

وأضافت مراسلتنا بأنّ فرق الدفاع المدني في عفرين عملت على إسعاف المصابين ونقلهم للمشافي القريبة كما أمنت المناطق المستهدفة من القذائف غير المنفجرة.

كما بينت مراسلتنا بأن المفعية التركية المتمركزة في عفرين ردت على القصف واستعدفت مواقع تمركز الوحدات الكردية في مدينة تل رفعت.

ويتزامن قصف اليوم مع مرور الذكرى السنوية الثانية لسيطرة الجيش الوطني على عفرين في مثل هذا اليوم من عام 2018 ضمن عملية غصن الزينون.

وتشهد مدن وبلدات ريف حلب الشمالي بين الحين والآخر استهدافاً بالقذائف من قبل الوحدات الكردية، ما يتسبب بسقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

وفي قصف مماثل لليوم، استهدفت الوحدات الكردية المتمركزة في مطار منغ بريف حلب الشهر الماضي، عدة أبنية ومدرسة وسط مدينة عفرين، ما أدى لمقتل مدني وجرح 12 آخرين.

وقبل ذلك بأسبوع، قتل طفل وأصيب آخرون بجروح إثر قصف صاروخي مماثل للوحدات الكردية على مدينة عفرين أيضاً.

وسيطر الجيش السوري الوطني بدعم من الجيش التركي على مدينة عفرين مطلع عام 2018 ضمن عملية غصن الزيتون التي انتهت بطرد الوحدات الكردية التي كانت تسيطر على المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق