الولايات المتحدة الأمريكية تقر استخدام دواء للملاريا لعلاج كورونا

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الخميس، أن إدارته وافقت على دواء يستخدم لعلاج الملاريا من أجل استخدامه لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي، إن “الدواء الذي وافقت عليه إدارته هو “هيدروكسي كلوروكوين”، مشيراً إلى أن التجارب السريرية لإنتاج لقاح لفيروس كورونا تجري بشكل جيد، لكنه توقع أن يستغرق الأمر وقتاً طويلاً للحصول على اللقاح.

وقال ترامب: “إننا في حرب طبية كبيرة. علينا أن نفوز بها”، مضيفاً أنه سوف يتم توفير هذا الدواء بشكل “فوري” بعد أن تم تقييمه من قبل إدارة الاغذية والدواء.

وأضاف: “تخلصنا من أشياء بيروقراطية لتطوير لقاحات وعلاجات بأسرع ما يمكن، بدأنا التجارب السريرية على اللقاح، وكان هذا سابقاً لأوانه لأن تطوير اللقاح كان سيتطلب سنوات، لأن إدخاله إلى جسم الإنسان يحتاج إلى اختبارات مطولة”.

وقال ترامب إن إدارة الأغذية والدواء سوف تسرع عملية تطوير علاجات للفيروس، مؤكداً على ضرورة إزالة كل العوائق أمامها.

والاثنين الماضي تلقت أول مشاركة متطوعة في الولايات المتحدة، أول جرعة لقاح تجريبي ضد فيروس كورونا إضافة إلى 45 متطوعاً أصحاء.

10 آلاف مصاب في أمريكا

ارتفعت وفيات كورونا في الولايات المتحدة، الخميس، إلى 154، فيما تجاوزت حصيلة الإصابات 10 آلاف، بحسب أرقام غير رسمية جمعتها جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية.

وعلى خلفية الانتشار السريع للفيروس، أعلنت بعض الولايات الأمريكية حالات الطوارئ، ومنعت التجمعات وأغلقت المدارس والجامعات.

وحثت الولايات المتحدة الأمريكية، رعاياها في الخارج إلى العودة للبلاد، ورفعت وزارة الخارجية تحذير السفر للدرجة القصوى، خشية كورونا.

ترامب يقرر عقدة مجموعة السبع عبر الفيديو

قرر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن تعقد قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى (جي7) المرتقبة في حزيران المقبل، عبر تقنية (الفيديو)؛ بسبب فيروس كورونا.

وقالت متحدثة البيت الأبيض، جود ديري، في بيان، “قرر الرئيس ترامب أن تعقد قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في تاريخها المحدد بين 10و12 حزيران عبر تقنية (الفيديو-كونفرانس) بدلًا من عقدها مباشرة في منتجع كامب ديفيد بولاية ميريلاند كما كان مقرراً من قبل”.

ومجموعة السبع هي منظمة تتكون من 7 دول صناعية كبرى على مستوى العالم، وهي كندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، واليابان، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة.

وفي اتصال هاتفي شدد ترامب، ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل التصدي لفيروس كورونا.

وحتى مساء الخميس، أصاب كورونا نحو 245 ألف شخصاً في 177 بلداً وإقليماً بينهم أكثر من 10 آلاف وفاة، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

راديو الكل – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق