النظام ينعي وزير دفاعه الأسبق علي حبيب عن عمر ناهز 81 عاماً

نعى نظام الأسد، اليوم الجمعة، علي حبيب وزير دفاع النظام الأسبق عن عمر ناهز واحداً وثمانين عاماً.

ونقل تلفزيون النظام، عن ما تسمى بـ “القيادة العامة للجيش”، أن حبيب، توفي فجر اليوم في مستشفى الأسد الجامعي بدمشق، وسيشيع إلى مسقط رأسه في محافظة طرطوس. دون أن تذكر سبب الوفاة.

علي حبيب من مواليد محافظة طرطوس عام 1939، انتسب لجيش النظام عام 1959 وتخرج في الكلية الحربية عام 1962. وفي عام 1994، عين قائداً للقوات الخاصة حتى تم تعيينه نائباً لرئيس هيئة الأركان عام 2002، وفي عام 2004 عين رئيساً لهيئة الأركان العامة لجيش النظام، ونائباً للقائد العام للجيش وزيرا للدفاع في عام 2009.

وبعد قيام الثورة السورية عام 2011 تمت إقالة علي حبيب من منصبه في 8 آب 2011، دون معرفة الأسباب،  ليخلفه داود راجحة، واختفى حبيب عقب ذلك بعد إشاعات عن مقتله على يد النظام، ليظهر في فرنسا مع عائلته بعد مدة.

وفي أيلول 2013 انتشرت أنباء عن انشقاق حبيب عن النظام وخروجه من سوريا، إلا أن وسائل إعلام النظام نفت ذلك، مؤكدةً أنه ما يزال في منزله.

واليوم يشغل علي عبد الله أيوب، منصب وزارة دفاع النظام، والذي أدرجته واشنطن قبل أيام، ضمن قائمة الإرهاب في الولايات المتحدة نتيجة انخراطه في أعمال قمع ومجازر في سوريا.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق