سكان في الرقة يشتكون من ارتفاع سعر حليب الأطفال

ارتفعت أسعار مادة حليب الأطفال في مدينة الرقة إلى الضعف تقريباً خلال الأيام القلية الماضية، إذ أصبحت تباع العلبة الواحدة بوزن 400 غرام بنحو 6 آلاف ليرة سورية بعد أن كانت تباع بـ 3500 ليرة، بسبب إغلاق الطرقات والمعابر التجارية في المدينة.

وتقول إيلاف من المدينة لراديو الكل، إنها بحاجة شهرياً لنحو 40 ألف ليرة سورية فقط ثمن حليب لطفلها الرضيع، مضيفة أن زوجها يعمل براتب 75 ألف ليرة سورية شهرياً وهذا لا يسد حاجة عائلتها بعد ارتفاع أسعار الحليب.

في حين تشتكي سهام من المدينة أيضاً، من التلاعب الكبير بأسعار مادة حليب الأطفال، إذ يومياً يتغير سعر المادة، وهي تحتاج شهرياً لمبلغ 50 ألفًا، فقط ثمن حليب لطفلها، وسط سوء الأوضاع المادية وقلة فرص العمل.

من جهته، يقول إسماعيل أحد سكان الرقة، الذي يسخر عمله فقط لتأمين مادة الحليب لأخيه الرضيع، إن “سعر الحليب يومياً يرتفع ويتراوح سعره ما بين 3500 والـ 6 آلاف ليرة سورية، والسبب كما يقوله أصحاب الصيدليات يعود لإغلاق الطرقات والمعابر مؤخراً”.

بدورها تطالب زهرة من المدينة، مجلس الرقة المدني ولجنة الصحة التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، رقابة أسعار مادة حليب الأطفال في الصيدليات، ومحاسبة الذين يستغلون الناس بحجة قلة الحليب وإغلاق الطرقات، إضافة لمساعدة الأهالي بهذه المادة الضرورية جداً.

وتعيش محافظة الرقة حالة من الفقر والبطالة نتيجة انتشار الفساد والمحسوبيات في مكاتب مجلس الرقة المدني ومؤسساته وذلك منذ سيطرة قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- على مدينة الرقة في تشرين الأول عام 2017.

الرقة – راديو الكل
تقرير: حسام الهادي – قراءة: ديمه ساعي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق