بشار الأسد يصدر “عفو عام عن الجرائم المرتكبة” قبل 22 آذار الحالي

أصدر رأس النظام بشار الأسد، اليوم الأحد، المرسوم التشريعي رقم 6 للعام 2020 القاضي بما أسماه

“عفو عام عن الجرائم المرتكبة” قبل تاريخ 22 من آذار لعام 2020.

وبحسب وكالة أنباء “سانا”، فإن المرسوم وسّع درجة العفو عن بعض العقوبات التي لم تكن مشمولة في المراسيم السابقة مع إلغاء بعض الشروط، وذلك حسب نوع ودرجة الجرائم المرتكبة.

وأضافت الوكالة، أن المرسوم اشتمل على الاستثناءات غير المشمولة بالعفو، وعلى شروط محددة وواضحة للاستفادة من أحكامه، وأشارت إلى أن هذا العفو لا يستفيد منه من وصفتهم بـ “المتوارون عن الأنظار والفارون عن وجه العدالة” في الجنايات المشمولة بأحكام هذا المرسوم التشريعي، إلا إذا سلموا أنفسهم خلال 6 أشهر من تاريخ صدوره.

والاثنين الماضي، حذرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” من تأثير انتشار فيروس كورونا على المعتقلين في سجون النظام، وذكرت في بيان، أن حكومة النظام لم تعلن عن أي إصابة لديها بكورونا حتى الآن، وسيواجه المعتقلون فيها وضعاً كارثياً في حال وصل الفيروس إليها، خاصة مع إعلان جميع الدول المجاورة لها عن إصابة العشرات من مواطنيها.

وحتى مساء السبت، أكد النظام عدم تسجيل أي إصابة بكورونا في سوريا، على الرغم من وصول الفيروس إلى جميع دول الجوار.

وقبل يومين، توقعت منظمة الصحة العالمية انفجاراً بعدد حالات الإصابات بكورونا في سوريا.

ويعتقل النظام أكثر من 145 ألفاً، بحسب توثيق الشبكة السورية لحقوق الإنساني، في حين يقدر حقوقيون الرقم إضافة لغير الموثقين بنحو 400 ألف.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق