تركيا وروسيا تسيران دوريتهما الثانية على طريق الـ “M4”

أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الإثنين، أنها سيرت دورية مشتركة مع روسيا على الطريق الدولي حلب -اللاذقية المعروف بـ (M4)، ضمن اتفاق وقف إطلاق النار الذي اتفقت عليه موسكو وأنقرة في الخامس من آذار الجاري.

وقالت الدفاع التركية في تغريدة على تويتر، بأن الدورية البرية الثانية تمت على الطريق السريع M4 بمشاركة عناصر جوية وبرية.

وبحسب مراسل راديو الكل في إدلب فإن الدورية سيرت في المناطق التي يسيطر عليها النظام من الطريق الدولي بين قرية الترنبة ومدينة سراقب شرقي محافظة إدلب.

وفي الخامس عشر من الشهر الجاري، سيرت الدورية الأولى بين تركيا وروسيا على الطريق الدولي “M4” بمسارٍ مختصر بسبب “استفزازات من قبل تشكيلات مسلحة غير خاضعة لتركيا”، على حد وصف الدفاع الروسية.

إلى ذلك يواصل المدنيون اعتصامهم على الطريق الدولي رفضاً لمشاركة روسيا في تسيير الدوريات منذ أكثر من أسبوع.

واليوم أنشأ الجيش التركي 3 نقاط عسكرية في غربي مدينة جسر الشغور بالقرب من الطريق الدولي حلب -اللاذقية في بلدة بداما وقريتي الزعينية والناجية.

ويمتد الطريق الدولي “M4” من مدينة حلب إلى اللاذقية ويمر بمحافظة إدلب ويعتبر عصب الحياة شمال غربي سوريا، إلى جانب الطريق الدولي الآخر (حلب – دمشق M5) الذي سيطر عليه النظام خلال حملته العسكرية الأخيرة.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في 5 آذار الحالي، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، وإنشاء “ممر آمن” على الطريق الدولي “M4” وتسيير دوريات متشركة، وذلك بعد تصاعد التوتر بين أنقرة وموسكو وإطلاق الجيش التركي عملية “درع الربيع” ضد النظام في إدلب.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى