رأس النظام يستقبل وزير الدفاع الروسي بدمشق دون تحديد موعد دقيق للزيارة

كشفت وسائل إعلام تابعة للنظام وأخرى روسية، عصر اليوم الإثنين، عن زيارة قام بها وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو لرأس النظام بشار الأسد، دون تحديد موعد دقيق لهذه الزيارة.

وسبق أن أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن شويغو أجرى في دمشق محادثات مع رأس النظام بشار الأسد، حول سير تطبيق وقف إطلاق النار في منطقة إدلب والتعاون العسكري مع النظام، لكن دون الإشارة إلى الموعد الدقيق للزيارة، وفقاً لما نقلته قناة روسيا اليوم.

وبحسب “وكالة سانا”، فإن رأس النظام “استقبل وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو والوفد المرافق له.. وتناولت المحادثات الاتفاقات الروسية التركية في إدلب”.

وأضافت أن تم بحث الوضع في منطقة الجزيرة وسيطرت أمريكا على النفط، وما تقوم به روسيا بشأن الحصار والعقوبات على النظام.

وتأتي هذه الزيارة بعد أن تم تسيير دوريتين عسكريتين مشتركتين بين روسيا وتركيا على الطريق الدولي حلب -اللاذقية المعروف بـ “M4″، الأولى في 15 الشهر الجاري، والثانية اليوم، حيث تم تسيير الدوريتين في المناطق التي يسيطر عليها النظام من الطريق الدولي بين الترنبة وسراقب شرقي إدلب.

وقبل نحو أسبوعين وقعت روسيا وتركيا اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب في الخامس من شهر آذار الجاري والذي خرقه النظام أكثر من 50 مرة بحسب فريق منسقو استجابة سوريا العامل في الشمال المحرر.

كما أن مصادر ميدانية قالت لراديو الكل بأن ميليشياتٍ عدة إيرانية تحشد قواتها على تخوم محافظة إدلب في محاولة لإنهاء وقف إطلاق النار.

وبالمقابل تواصل تركيا إرسال تعزيزات عسكرية إلى إدلب، حيث أنشأت اليوم 3 نقاط عسكرية غربي مدينة جسر الشغور على الطريق الدولي حلب -اللاذقية.
وقبل أيام أنشأ الجيش التركي كتل إسمنتية ”محارس” على مداخل الطرق الفرعية للطريق الدولي “M4″، من بلدة النيرب إلى مدينة أريحا، بهدف تأمينه، كما أزال السواتر الترابية التي تقطع هذا الطريق.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق