مفاهيم وشائعات خاطئة حول كورونا منتشرة في الشمال المحرر

تنتشر في الشمال السوري المحرر، شائعات ومفاهيم خاطئة حول فيروس كورونا وطرق العلاج منه وانتقاله، بسبب قلة وعي البعض تجاه هذا الوباء العالمي، في ظل استمرار تحذيرات الجهات المعنية لاتخاذ كل ما يلزم لمنع تفشيه في المنطقة.

وتقول عائشة نازحة في شمالي إدلب لراديو الكل، إن فيروس كورونا لا يصيب إلا شريحة معينة من الناس، مضيفة أن طرق الوقاية هي النظافة، في حين تؤكد ناهد نازحة أيضاً في إدلب، أن هناك شائعات كبيرة تكذب هذا المرض والبعض يعتبره مجرد مرض عادي لتخويف الناس.

بدوره يوضح مالك من مدينة الباب شرقي حلب، أن بعض الأهالي يتناولون المشروبات العشبية كاليانسون وتناول الثوم ظناً منهم أنها تقيهم من وصول فيروس كورونا إليهم.

في حين يؤكد أبو عماد من مدينة الباب أيضاً، أن الكثير من الناس يلجؤون إلى الطب العربي من أعشاب وغيرها لحماية أنفسهم من خطر كورونا.

بالمقابل يبين رئيس المجلس العلمي للأمراض الباطنة في الهيئة السورية للاختصاصات الطبية، الطبيب وسام زكريا لراديو الكل، أن تناول بعض المواد التي تقوي المناعة لعلاج فيروس كورونا هي مجرد شائعات كاذبة وليس لها أي أثر أو مصدر علمي.

ويشير زكريا إلى أهمية الاستمرار بغسل اليدين بالماء والصابون وبعض المعقمات والحفاظ على النظافة الشخصية بالدرجة الأولى تفادياً من وصول الفيروس.

ويتخوف الأهالي في الشمال السوري المحرر من وصول خطر فيروس كورونا للمنطقة، التي تعتبر غير مستعدة طبياً أو خدمياً لتحمل أعباء علاجه والحد منه.

الشمال المحرر – راديو الكل
تقرير: محمد السباعي ونور عبد القادر – قراءة: عمر نور

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق