فيروس هنتا النادر أكتشف لأول مرة عام 1993 في أمريكا

بحسب منظمة الصحة العالمية، يعد فيروس هنتا مرضاً تنفسياً فيروسياً حيواني المنشأ. وينتمي العامل المسبب للمتلازمة إلى جنس فيروس هانتا، فصيلة الفيروسات البنياوية.

وتُكتسب العدوى بهذه المتلازمة بصفة أساسية عن طريق استنشاق الرذاذ أو ملامسة فضلات القوارض المصابة بالعدوى أو روثها أو لعابها.

ووفقا لعدد من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية في العالم، فإن هذا الفيروس لا ينتقل من إنسان إلى آخر.

وتشبه أعراض فيروس “هنتا” أعراض كورونا، حيث يعاني المصاب به من أعراض كالحمى والغثيان وآلام في البطن وإغماء وضيق في التنفس.

وفيروس هنتا ليس بالفيروس المستجد مثل فيروس كورونا، ويُعرف المرض الذي يسببه علميًا بالمتلازمة الرئوية لفيروس هانتا، وهو مرض خطير، وأخطر بكثير من مرض “كوفيد-19″، وليس له علاج حتى الآن.

وتم اكتشاف فيروس هنتا ، وهو فيروس نادر، لأول مرة عام 1993 في جنوب غرب الولايات المتحدة، بحسب وكالة الأناضول، ومنذ عام 2013 سجلت الولايات المتحدة 637 حالة إصابة بالفيروس.

وفي الأرجنتين، بلغ عدد الحالات المؤكدة المصابة بفيروس هانتا 29 حالة في مقاطعة شوبوت، الواقعة في منطقة باتادونيا جنوب البلاد، وذلك خلال الفترة ما بين تشرين الأول 2018 إلى كانون الثاني 2019، وذلك حسبما أعلنت وزارة الصحة الأرجنتينية حينها.

وتصدر اليوم وسم “هنتا فيروس” الترند العالمي في موقع تويتر بعد تسجيل حالة وفاة بفيروس “هنتا” في الصين.

راديو الكل

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق