بيدرسون يدعو لإطلاق سراح المعتقلين ووقف إطلاق النار في سوريا

دعا المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، جير بيدرسون، اليوم الثلاثاء، إلى وقف فوري لإطلاق النار، والإفراج عن المعتقلين والمختطفين لدى النظام وقوات المعارضة، لتمكين الجهود الشاملة من مكافحة فيروس كورونا.

وبحسب وكالة الأناضول قال بيدرسون، أناشد على وجه التحديد إلى وقف إطلاق نار كامل وفوري في جميع أنحاء سوريا، لتمكين الجهود الشاملة لمكافحة كورونا (…)”.

ولفت بيدرسون إلى أن “اتفاقيات وقف إطلاق النار الأخيرة أدت إلى تراجع حدة العنف شمالي سوريا، وهذا أمر مرحب به، لكن هذه الاتفاقات تظل هشة ويمكن أن يندلع العنف المتجدد في أي لحظة مما سيكون له آثار وخيمة على سوريا وعلى الاستجابة العالمية لمكافحة الفيروس”.

وناشد المسؤول الأممي النظام والمعارضة “الإفراج عن المعتقلين والمختطفين لدواع إنسانية”.

وقبل أيام، توقعت منظمة الصحة العالمية انفجاراً بعدد حالات الإصابات بكورونا في سوريا.

وقال رئيس فريق منظمة الصحة العالمية للوقاية من الأخطار المعدية عبد النصير أبو بكرإن سوريا واليمن وليبيا هي الدول العربية الثلاث الوحيدة التي لم تبلغ عن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهي في خضم نزاع مستمر.

ونوه أبو بكر، إلى أن الفيروس ينتشر في سوريا مثلاً، لكنهم لم يكتشفوا الحالات بطريقة أو بأخرى، مردفاً، هذا هو شعوري، لكن ليس لدي أي دليل لإظهاره”.

وكان النظام اتخذ عدد من الإجراءات الوقائية تحسباً من الفيروس كما سجل أول أمس أول إصابة بكورونا لشخص قادم من الخارج، في حين لم تسجل إصابة بالفيروس في مناطق المعارضة.

وحتى اليوم، أصاب كورونا أكثرمن 400 ألف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 18 ألفاً، فيما تعافى قرابة 104 آلاف.

وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، تعليق الرحلات الجوية، فرض حظر التجول، تعطيل الدراسة، إلغاء فعاليات عديدة، منع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

الأناضول – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق