الكشف عن نتائج فحص أول 4 عينات في إدلب مشتبه إصاباتها بكورونا

أكدت وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في الشمال المحرر، حتى ظهر اليوم الأربعاء، مع استمرار فحص الحالات المشتبه بها، وذلك بعد وصول مواد اختبار للكشف عن الإصابة بهذا الفيروس.

وقال الطبيب، مرام الشيخ، وزير الصحة في “الحكومة المؤقتة”، لراديو الكل، إن “4 عينات كان مشتبهاً بقوة إصاباتها بفيروس كورونا من منطقة أطمة شمالي إدلب جاءت نتائجها سلبية، ويجري العمل على بقية العينات وعددها 6”.

وأمس كتب الشيخ في تغريدة على تويتر، “هناك 10 عينات لحالات مشتبهة كانت تنتظر في مخبر شبكة الإنذار المبكر في إدلب ستجرى عليها الاختبارات الأربعاء”، مؤكداً أن منظمة الصحة العالمية وعدت بإرسال دفعة جديدة من مواد إجراء التحاليل للكشف عن كورونا.

وهذه أول العينات التي يجري فحصها، في محافظة إدلب.

ووصلت إلى مديرية الصحة الحرة بمحافظة إدلب، مساء أمس الثلاثاء، مواد خاصة لإجراء التحاليل الطبية للكشف عن الإصابة في فيروس كورونا.

وأكد أنس العبدة، رئيس الائتلاف الوطني المعارض على صفحته في فيسبوك، إرسال 300 وحدة لفحص فيروس كورونا إلى الشمال السوري “بجهود وحدة تنسيق الدعم”.

والاثنين، أعلنت “الصحة العالمية” أن اختبارات الكشف عن كورونا شمال غربي سوريا تبدأ قريباً، معربةً عن خشيتها من أن يطال الوباء المخيمات المكتظة بالنازحين.

راديو الكل – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق