أهالي الرقة ودير الزور غير ملتزمين بحظر التجوال الوقائي من كورونا

تشهد شوارع محافظتي الرقة ودير الزور، حركة كبيرة، لا سيما بعد فشل حظر التجوال الذي فرضته قوات سوريا الديمقراطية خلال الأيام القلية الماضية، تفادياً من فيروس كورونا في المنطقة.

ويقول فرج سلامة من مدينة الرقة لراديو الكل، لا يوجد أي التزام من قبل المدنيين بحظر التجوال، والشوارع ممتلئة منذ الصباح وحتى المساء، والحظر مقتصر على أصحاب المحلات فقط، مضيفاً أنّ دوريات وحواجز قوات سوريا الديمقراطية لا تمنع ذلك بل يكتفون بالمشاهدة.

وتوضح الطبيبة هالة الخطيب من الرقة أيضاً، أنّه حتى هذه اللحظة لا يوجد تقدير حقيقي لخطورة فيروس كورونا من قبل السلطات المحلية والمواطنين في مدينة الرقة، والأمور تسير نحو السيء، مبينة أنّ هناك استهتارًا كبيرًا من قبل الأهالي بالإضافة لتقصير واضح من قبل الجهات المعنية حول حظر التجوال.

في حين يشتكي إبراهيم العلي صاحب محل تجاري في منطقة هجين بريف دير الزور لراديو الكل، من تطبيق الحظر فقط على المحلات دون المدنيين، بالإضافة لتغريمهم بمبلغ نحو 50 ألف ليرة سورية بحجة تجاوزهم لقرار حظر التجوال في المنطقة.

بدوره، يبين أبو ممدوح جدوع الحسيان من أهالي قرية الكشكية شرقي دير الزور، أنّ الأمور طبيعية، والناس لازالوا يعملون في سوق الأغنام وفي قطاع البترول وقطاع الأعلاف، ولا يوجد أي جهة تمنعهم من العمل.

وكانت “الإدارة الذاتية” أصدرت قبل عدة أيام، قراراً يفرض حظراً للتجوال في كل المناطق الواقعة تحت سيطرتها في شمال شرقي سوريا، تحسباً من فيروس كورونا.

الرقة – دير الزور –  راديو الكل

تقرير: رامي سلامة وراما المحمد – قراءة هند مقصوص

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق