“الصحة العالمية” تقدم 600 اختبار كشف عن فيروس كورونا لوحدة تنسيق الدعم

راديو الكل

قدمت منظمة الصحة العالمية، مجموعة مواد تكفي لإجراء 600 فحص للكشف عن فيروس كورونا المستجد، إلى وحدة تنسيق الدعم لإدخالها إلى الشمال السوري المحرر، ليبلغ مجموع عدد مواد الاختبار التي قدمت للمنطقة 900.

وذكر رئيس الائتلاف أنس العبدة في حسابه على فيسبوك، مساء الخميس، أن منظمة الصحة العالمية سلمت مجموعة مواد تكفي 600 اختبار بفيروس كورونا لوحدة تنسيق الدعم، مضيفاً، أن “هذه الدفعة الأولى، ووصفها بالخطوة في الاتجاه الصحيح من قبل المنظمة، “بانتظار تقديمها لبقية ما تعهدت به بشكل عاجل، فهذا واجب العالم”.

والثلاثاء، استلمت مديرية الصحة الحرة بمحافظة إدلب، مجموعات تكفي لـ 300 اختبار مشابه مقدمة من وحدة التنسيق والدعم.

وأكدت الحكومة السورية المؤقتة خلو المناطق المحررة شمال غربي سوريا من أي إصابة بفيروس كورونا حتى أمس الخميس.

وقال وزير الصحة في الحكومة المؤقتة الدكتور، مرام الشيخ، لراديو الكل، أمس، إن الشمال المحرر خالٍ من أي إصابة بكورونا بعد اختبار 4 عينات، حيث جاءت نتائجها سلبية.

وأضاف الشيخ، أنه تم تأمين بعض مجموعات اختبار للكشف عن فيروس كورونا عن طريق وحدة التنسيق والدعم لصالح مخبر شبكة الإنذار المبكر في إدلب، تكفي لـ 300 حالة فقط، مضيفاً أن منظمة الصحة العالمية وعدت بتأمين مواد إضافية في المستقبل تكفي لألفي اختبار.

وتستمر “صحة إدلب الحرة” والدفاع المدني ومنظمات طبية في الشمال المحرر، بحملات توعية للأهالي للوقاية من كورونا، من خلال التأكيد على ضرورة فض التجمعات، والنظافة الشخصية، وإجراءات أخرى، إلى جانب حملة تعقيم ينفذها الدفاع المدني تستهدف المنشآت الخدمية والمرافق العامة.

وضمن إجراءات الوقاية من كورونا في الشمال المحرر أيضاً، أكدت الحكومة السورية المؤقتة، أنها مستمرة في إغلاق معابر ريف حلب الشرقي بالاتجاهين بشكل كامل، وذلك بعد إغلاقها لأول مرة تحسباً من كورونا في 17 من الشهر الحالي.

وشددت “الحكومة المؤقتة”، في بيان، أصدرته الخميس، على أن الجيش الوطني السوري سيتعامل مع أي مخالفات بهذا الشأن.

وحتى ساعة كتابة هذا الخبر، لم يعلن عن أي إصابة بكورونا في المناطق المحررة شمال غربي سوريا، وكذلك في المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية شمال شرقي البلاد، بالمقابل سجل النظام في مناطق سيطرته 5 حالات إصابة بالفيروس المستجد.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت قبل أيام من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار فيروس كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق