بعد انتظارهم شهر.. طالبو اللجوء يفشلون بالعبور إلى أوروبا

فشل طالبو اللجوء الذين بدأوا بالاحتشاد على الحدود “التركية – اليونانية” منذ 27 الشهر الماضي، بالعبور إلى أوروبا، ما دفعهم إلى ترك المنطقة الحدودية، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الأناضول.

وأكدت الأناضول، اليوم الجمعة، بأن “طالبي اللجوء غادروا المنطقة الحدودية مع اليونان بعد انتظار دام شهراً على أمل التوجه إلى البلدان الأوروبية”.

وأضافت بأن موظفي الهجرة في ولاية أدرنة أقنعوا طالبي اللجوء بأن بقاءهم في العراء يشكل خطراً عليهم من انتشار فيروس كورونا، حيث تم نقلهم بحافلات إلى دور للضيافة حيث سينهون فترة الحجر الصحي، ومن ثم سينقلون إلى المناطق المناسبة في تركيا.

ويوم أمس، قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، إن نحو 150 ألف و600 طالب لجوء توجهوا للحدود مع اليونان من البر والبحر منذ 27 شباط الماضي.

ومنذ 27 شباط الماضي، بدأ طالبو اللجوء بالتدفق إلى الحدود الغربية لتركيا، عقب إعلان أنقرة أنها لن تعيق حركتهم باتجاه أوروبا، رغم الإجراءات الأمنية المشددة من الجانب اليوناني.

وفي التاسع من الشهر الحالي، أعلن الاتحاد الأوروبي، تمسكه باتفاق آذار 2016 بشأن الهجرة مع تركيا، وتشكيل فريق لحل الخلافات، وذلك عقب قمة جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع مسؤولين أوروبيين.

كما عقد زعماء كل من تركيا وألمانيا وبريطانيا وفرنسا قمة رباعية عبر الفيديو في 17 الشهر الحالي، حيث نوقشت خلالها علاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي، وأزمة طالبي اللجوء المحتشدين على الحدود التركية اليونانية، دون الإعلان عن اتفاق أو حل بشأنها.

راديو الكل – الأناضول

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق