ارتفاع أسعار المعقمات والكمامات في جرابلس

يعاني أهالٍ في مدينة جرابلس شرقي حلب من ارتفاع أسعار المواد الطبية من كمامات ومواد معقمة، وسط عجز الجهات المعنية عن تأمينها.

ويشتكي محمد رمضان من المدينة لراديو الكل، من ارتفاع أسعار المعقمات والكمامات والمواد الطبية بشكل عام، مضيفاً أن على المشافي والمراكز الطبية في المدينة تولي مهمة توزيع هذه المواد على الأهالي.

في حين يؤكد فواز شحادة مدني آخر، أنّ ثمن علبة التعقيم (كالونيا) أصبحت تباع بـ ألف و200 ليرة سورية بعد أن كانت تباع بـ 300 ليرة، وكذلك الكمامات والقفازات، بما لا يتناسب مع وضع الأهالي.

حال قيصر إسماعيل لا يختلف عن بقية الناس إذ يلجأ إلى صنع كمامات من القماش في منزله ويعمل على خلط الكحول بالماء في سبيل حماية عائلته من فيروس كورونا، مطالباً الجهات المعنية برقابة أسعار المواد الطبية في الصيدليات.

ويعزو الصيدلاني عيسى العمر في مدينة جرابلس لراديو الكل سبب ارتفاع أسعار المواد الطبية أضعافًا مضاعفة من كمامات ومعقمات إلى احتكار التجار لهذه المواد رغم توفرها بشكل كبير في مخازنهم.

ويضيف العمر أنّ علبة الكمامات أصبحت تباع بنحو 15 ألف ليرة سورية بعد أن كانت تباع بـ 1200 ليرة، وعلبة القفازات أصبحت تباع بنحو 7 آلاف بعد أن كانت تباع بـ 2500 ليرة سورية.

بدوره يؤكد رئيس الضابطة في المجلس المحلي لمدينة جرابلس وريفها محمد الجاسم لراديو الكل، أنهم غير قادرين على ضبط أسعار المواد الطبية بحكم أنها مستوردة من الخارج وليست منتجًا محليًا.

ويعيش الأهالي في مدينة جرابلس شرقي حلب، أوضاعًا إنسانية صعبة، وسط قلة فرص العمل وانتشار البطالة، وضعف المردود المادي الشهري، في ظل قلة دعم المنظمات لهم.

جرابلس – راديو الكل

تقرير: محمد نجم الدين – قراءة: عمر نور

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق