تدريب عدد من طلاب الطب البشري شمالي حلب لمواجهة كورونا

بدأت كلية الطب البشري في جامعة حلب الحرة بمدينة مارع شمال المحافظة بالتنسيق مع عدة منظمات مدنية في المنطقة، بتدريب نحو 300 طالب من السنتين الخامسة والسادسة، للكشف عن حالات كورونا وكيفية التعامل مع المصابين ونشر التوعية المجتمعية حول هذا الفيروس.

ويقول مضر عمر، طالب في السنة الخامسة في الكلية، لراديو الكل، إنّ “الهدف من التدريب هو تثقيف وتوعية الكوادر الطبية حول فيروس كورونا، والنظافة الشخصية، وكيفية تشخيص حالة المريض، والتعامل مع المصابين بالفيروس أو المشتبه بإصابتهم”.

في حين يوضح عبد الهادي عبوس، وهو من الطلاب المتدربين في السنة الخامسة أيضاً، أنّ المرحلة الثانية من التدريب ستكون حول تشكيل فرق ميدانية للتوعية في المناطق المحررة في الشمال السوري المحرر والمخيمات ورصد الحالات المشتبه بها بالإضافة لرصد إمكانيات المشافي وتجهيزاتها.

من جهته، يبين عميد كلية الطب في مدينة مارع الطبيب جواد أبو حطب، لراديو الكل، أنّ مهمة هذه الفرق توعية الناس بالمخيمات عن الفيروس وكيفية العدوى منه، وطرق الوقاية منه بالشكل الصحيح.

ويشير أبو حطب إلى وجود إجراء مسح واستبيانات مؤلفة من مجموعة من الأسئلة لمعرفة أوضاع الناس ومدى قدرتها على المكوث في المنازل وهل تعمل لتعيش بشكل يومي أو لا، ويضيف أنّ الاستبيان سيشمل أعداد المرضى وكبار السن في كل مخيم بالإضافة للمناطق الأخرى، مبيناً أنّ الوقاية مهمة في الوقت الحالي بسبب الاعداد الكبيرة للسكان.

واتخذت الحكومة السورية المؤقتة ومديريات الصحة الحرة في الشمال والدفاع المدني ومؤسسات محلية ومدنية، عدة إجراءات تحسباً من وصول فيروس كورونا إلى المنطقة، كإغلاق معابر وحملات توعية وتعقيم ما تزال مستمرة في مختلف المناطق.

ريف حلب – راديو الكل

تقرير: غنى مصطفى – قراءة: سارة سعد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق