كيف نجعل “الحجر المنزلي” وسيلة للحصول على السعادة والفوائد؟

يحرص كثيرٌ من الناس خلال هذه الفترة لعمل حجرٍ صحيٍ في منازلهم للوقاية من فيروس كورونا، الذي انتشر بشكلٍ واسع حول العالم، إلا أن البعض يعاني من الملل والروتين وربما الاكتئاب بسبب الجلوس المتواصل في المنزل، فكيف يمكن أن نكسر ملل الحجر الصحي ونحوله لمصدر سعادة وفوائد للانسان.

الباحث الاجتماعي الدكتور محمود الحسن، يشرح لراديو الكل أبرز التأثيرات السلبية التي يمكن أن تصيب الشخص نتيجة الحجر الصحي والجلوس المتواصل في المنزل، ولاسيما بالنسبة للأشخاص الذين كانوا معتادين على الخروج دائماً من المنزل، وكيف يمكن جعل الحجر المنزلي وسيلة للتحقيق السعادة والفوائد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق