“توفيت فور دخولها المشفى”.. النظام يعلن عن أول وفاة بكورونا

أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام عن وفاة امرأة بفيروس كورونا، هي الأولى التي يجري الإعلان عنها في سوريا، إضافة إلى خمس حالات إصابة مؤكدة حتى اليوم الأحد.

ونقلت وسائل إعلام النظام عن وزارة الصحة مساء الأحد: أن المرأة توفيت فور دخولها إلى المشفى وتبين لاحقاً أنها حامل لفيروس كورونا، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وحالة الوفاة هي الأولى التي يجري الإعلان عنها في سوريا، إضافة إلى وجود 5 إصابة معلن عنها.

وأثار طريقة إعلان أول وفاة تساؤلات ناشطين عن سبب عدم خضوع الحالة لفحوص سابقة خلال فترة ظهور الأعراض، وعن أعداد الذين نقلت إليهم الفيروس ممن حولها.

وفي 23 من آذار الجاري أعلن وزير الصحة في حكومة النظام، نزار يازجي، عن تسجيل أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا لشخص قادم من خارج البلاد.

وبحسب وزارة الصحة يوجد 5 حالات مؤكدة فقط حتى الآن في سوريا، وسط حديث عن إهمال في الإجراءات المتخذة من قبلها ولاسيما في أماكن الحجر الصحي.

بالمقابل وحتى الاحد لم تعلن الحكومة المؤقتة عن تسجيل أي إصابة بالفيروس في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت قبل نحو أسبوع من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار فيروس كورونا.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق