“صحة إدلب” تطالب الصحة العالمية باستكمال خطتها الوقائية من كورونا بالشمال المحرر

طالبت مديرية الصحة الحرة في محافظة إدلب، اليوم الاثنين، منظمة الصحة العالمية بضرورة الإسراع في الإيفاء بوعودها واستكمال خطتها الوقائية من فيروس كورونا في الشمال السوري المحرر.

وقال مدير الصحة الحرة في إدلب، منذر خليل، في اتصال مع راديو الكل، إن الشمال المحرر ينتظر إسراع منظمة الصحة العالمية بالإيفاء بوعودها واستكمال خطتها الوقائية التي وعدت تقديمها للشمال المحرر تحسباً من كورونا.

وأضاف خليل أن مديريته تنتظر افتتاح الصحة العالمية للمشافي الثلاث في الشمال المحرر والتي تم الاتفاق على تخصيصها لمرضى الكورونا، بالإضافة لـ 28 مركز عزل ومنظومة الإحالة وإكمال حملات التوعية في الشمال المحرر والأدوية وغيرها.

كما شدد مدير صحة إدلب على دور المجتمع في التقيد بحملات التوعية، التي من شأنها تقليل الخسائر بشكل كبير بالحد من حجم الخسائر في حال وصل كورونا للمناطق المحررة.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار كورونا كما وعدت بخطة هدفها منع انتشار الفيروس في الشمال المحرر.

وإلى اليوم الاثنين لم يتم تسجيل أي إصابة في المناطق المحررة إدلب ومنطقتي درع الفرات وغصن الزيتون إلا أن الدعوات والمناشدة مستمرة من أجل زيادة الاهتمام بالقطاع الصحي.

بالمقابل سجل النظام 9 حالات إصابة بالفيروس المستجد وحالة وفاة، واتخذ عدة إجراءات منها حظر التجوال الجزئي وتعليق العمل بعدة مؤسسات.

إدلب -راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق