النظام يسجل الوفاة الثانية بفيروس كورونا في مناطق سيطرته

قالت وزارة الصحة في حكومة النظام، الليلة الماضية، إنها سجلت ثاني حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بعد تسجيلها حالة الوفاة الأولى أول أمس الأحد.

وبحسب وكالة سانا، فإن الوفاة الجديدة هي من الحالات المصابة بالفيروس بوقتٍ سابق، موضحة أن عدد الإصابات الآن هو 8 حالات.

وكان النظام اتخذ خلال الأيام الماضية مجموعة من الإجراءات للوقاية من كورونا، منها حظر التجوال الليلي وتعليق العمل بعدة مؤسسات.

وحتى مساء الاثنين، لم تسجل مناطق المعارضة شمال غربي سوريا، وكذلك مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمال شرقي البلاد، أي إصابة بكورونا.

وأمس، حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، من “النتائج المدمرة” في حال عدم اتخاذ التدابير الإنسانية العاجلة حيال تهديد فيروس كورونا في مناطق الحروب، مثل سوريا واليمن وأفغانستان وجنوب السودان ونيجيريا.

وأكدت اللجنة في بيان على ضرورة وضع خطط تدخل عاجلة لمنع انتشار الفيروس في تلك المناطق.

وأعربت عن خشتيها من “أسوأ السيناريوهات” المتمثلة في انتشار الفيروس في السجون ومخيمات النازحين في العالم.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق