“الحكومة المؤقتة” تؤكد خلو المناطق المحررة من أي إصابة بكورونا

أعلنت الحكومة السورية المؤقتة خلو المناطق المحررة في الشمال السوري من أي إصابة بفيروس كورونا حتى مساء أمس الاثنين.

وقال وزير الصحة في “الحكومة المؤقتة”، مرام الشيخ، إنه جرى اختبار 15 حالة مشتبهة بكورونا في الشمال المحرر، وأظهرت النتائج خلوها من الفيروس، مؤكداً خلو المناطق المحررة من أي إصابة.

ودعا الشيخ، عبر مقطع مصور نشرته الحكومة المؤقتة، في صفحتها على “الفيس بوك”، الاثنين، الأهالي إلى الالتزام بالحملات التوعوية والالتزام بالبقاء في المنازل تحسباً من انتشار الفيروس.

من جانبها، طالبت مديرية الصحة الحرة في محافظة إدلب، منظمة الصحة العالمية بضرورة الإسراع في الإيفاء بوعودها واستكمال خطتها الوقائية من فيروس كورونا في الشمال السوري المحرر.

وقال مدير الصحة الحرة في إدلب، منذر خليل، في اتصال مع راديو الكل، أمس، إن الشمال المحرر ينتظر إسراع منظمة الصحة العالمية بالإيفاء بوعودها واستكمال خطتها الوقائية التي وعدت تقديمها للشمال المحرر تحسباً من كورونا.

وأضاف خليل، أن مديريته تنتظر افتتاح الصحة العالمية للمشافي الثلاث في الشمال المحرر والتي تم الاتفاق على تخصيصها لمرضى الكورونا، بالإضافة لـ 28 مركز عزل ومنظومة الإحالة وإكمال حملات التوعية في الشمال المحرر والأدوية وغيرها.

ويوم أمس، حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، من “النتائج المدمرة” في حال عدم اتخاذ التدابير الإنسانية العاجلة حيال تهديد فيروس كورونا في مناطق الحروب، مثل سوريا واليمن وأفغانستان وجنوب السودان ونيجيريا.

وأعربت عن خشتيها من “أسوأ السيناريوهات” المتمثلة في انتشار الفيروس في السجون ومخيمات النازحين في العالم.

وحتى مساء الاثنين، أعلن النظام عن حالتي وفاة بكورونا و8 إصابات في مناطق سيطرته، بينما لم تسجل مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمال شرقي سوريا، أي إصابة بالفيروس.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار كورونا.

إدلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق