“محلي أرمناز” يتخذ عدة إجراءات احترازية ضد كورونا

يعمل المجلس المحلي في مدينة أرمناز شمالي إدلب، على اتخاذ الكثير من الإجراءات والأساليب الوقائية خوفاً من وصول فيروس كورنا وحرصاً على سلامة الأهالي في المدينة.

وقال مدير المكتب الإعلامي بالمجلس المحلي للمدينة زكريا محمد باتيتا اليوم السبت  لراديو الكل إنه تم تشكيل فريق “مبادرون” ويعمل هذا الفريق على زيارة الأهالي في المدينة ونشر التوعية بينهم حول كيفية الوقاية من فيروس كورونا واتباع الطرق الصحيحة.

وأضاف باتيتا أن الفريق يضم عدداً من الأطباء والممرضين والإعلاميين، بالإضافة لبعض أصحاب الحملات التوعوية القادرين على إقناع الأهالي بمدى خطورة الوباء وحثهم على الالتزام بالوقاية.

ونوه أن الفريق عمل على زيارة محال المواد الغذائية والمطاعم وغيرها وحثهم على النظافة المستمرة في المحال واستعمال الكمامات والقفازات الطبية طيلة فترة العمل حرصاً على السلامة العامة.

وأكد مدير المكتب الإعلامي أن تكثيف حملات التوعية للأهالي ساهمت في التزام نحو 90 % من الأهالي في المدينة بطرق وأساليب الوقاية المتمثلة بعدم الخروج من المنزل والاستمرار بغسل الأيدي بالماء والصابون والمعقمات.

وتعمل المجالس المحلية بالتعاون مع فرق الدفاع المدني في الشمال السوري المحرر بشكل مستمر على حملات التعقيم والتطهير بالإضافة لحملات إعلامية وتوعوية بخطر الفيروس حفاظاً على سلامة الأهالي.

إدلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق