جرحى مدنيون بقصف للنظام على تفتناز ورتل تركي جديد يدخل المناطق المحررة

أصيب عدد من المدنيين بجروح اليوم الخميس، جراء قصف نفذته قوات النظام على الأراضي الزراعية المحيطة ببلدة تفتناز بريف إدلب الشمالي، في خرقٍ جديدٍ لوقف إطلاق النار شمال غربي سوريا الذي أعلنته روسيا وتركيا في 5 آذار الماضي بعد حملة عسكرية واسعة على المنطقة.

وأفاد مراسل راديو الكل في إدلب، بأن قوات النظام قصفت بالرشاشات الثقيلة اليوم الأراضي الزراعية في تفتناز ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين.

ووقعت تركيا وروسيا اتفاق لوقف إطلاق النار في 5 آذار الماضي أنهى حملة عسكرية كبيرة للنظام والروس، سيطروا من خلالها على مساحات واسعة من إدلب وحلب وشردوا مليون نسمة.

ومنذ توقيع الاتفاق واصل النظام خرق الاتفاق وقصف عشرات المرات إدلب كما اشتبك أكثر من مرة مع المعارضة دون أي تغيير على الأرض.

والأسبوع الماضي كشف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني أن الإمارات تحاول دفع النظام بإغراءات مالية لخرق الاتفاق وإعلان الحرب مجدداً في إدلب لتوريط تركيا وإشغالها عن ليبيا، وهو ما تحاول روسيا عرقلته بحسب الموقع.

إلى ذلك تواصل تركيا حشد المزيد من قواتها في إدلب لتدعيم نقاط مراقبتها ومراقبة وقف إطلاق النار، حيث يدخل بشكل شبه يومي أرتال عسكرية تضم عشرات الآليات إلى المناطق المحررة.

وقال مراسلنا في إدلب، بأن رتلاً عسكرياً تركياً يضم عشرات الآليات، دخل اليوم المناطق المحررة من معبر كفرلوسين شمالي إدلب متجهاً نحو الداخل.

وتملك تركيا عشرات النقاط العسكرية في إدلب والمناطق المحرر، زاد عددها بعد اتفاق وقف إطلاق النار الأخير.

إدلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق