وفاة طفلين في مخيمات الساحل غربي إدلب بعد تناولهما “حب الغاز”

أفاد مراسل راديو الكل في ريف اللاذقية اليوم الخميس، بوفاة طفلين في مخيمات نازحي الساحل غربي إدلب بعد تناولهما حبوبًا مبيدة للقوارض.

وأشار مراسلنا إلى أن الطفلين توفيا صباح اليوم بعد تناولهما هذه الحبوب المعروفة محلياً بـ “حب الغاز”.

وتستخدم هذه الحبوب بكثرة في المنازل للقضاء على القوارض كالفئران والجرذان.

وتصنع هذه الحبوب من الفوسفين أو فوسفيد الهدروجين وتبقى محفوظ بدرجة حرارة معينة، وعند تعرضها للرطوبة تصدر غاز الأمونيا وفوسفيد الهدروجين وغاز ثاني أكسيد الكربون.

ويلجأ الأهالي النازحون إلى استخدام هذه الحبوب في حفظ المؤون خوفاً من تلفها وخاصة الحبوب، بسبب افتقادهم لوسائل حفظها في ظل النزوح والعيش بالخيام، على أن يتم تعريض المؤون للشمس قبيل استخدامها.

وتنتشر غربي إدلب عشرات المخيمات أغلبها لنازحين من اللاذقية وريفها شردهم النظام من منازلهم، ويبلغ عددهم نحو 40 ألف نسمة.

ويناشد النازحون على الدوام المنظمات الإنسانية والجهات المعنية بتأمين وسائل الحماية والدعم وتحسين واقعهم المأساوي الذي يفتقد لأدنى مقومات الحياة.

ريف إدلب الغربي – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى