أهالي قرية القياسات غربي إدلب بحاجة لمياه الشرب

يشتكي أهالي قرية القياسات غربي إدلب من عدم وجود محطات لمياه الشرب والينابيع بالإضافة لارتفاع أسعار صهاريج المياه، وسط تدني المستوى المعيشي للأهالي وقلة فرص العمل، وغياب دور المنظمات الداعمة.

وقال رئيس المجلس المحلي لقرية القياسات عامر مراد لراديو الكل، إن عدد العائلات المقيمة والنازحة في القرية نحو 300 عائلة وبحاجة ماسة لمياه الشرب.

وأضاف مراد أن الأهالي يلجؤون لشراء المياه من الصهاريج بثمن باهض إذ وصل سعر الصهريج بسعة الـ 20 برميل لنحو 10 آلاف ليرة سورية بعد أن كان يباع سابقاً بسعر يناسب الأهالي، الأمر الذي يسبب عجز للأهالي على تأمينها.

وبين أن الأهالي يضطرون في فصل الشتاء لتخزين مياه الامطار واستخدامها في الشرب واستعمالات المنزل بشكل عام، بسبب وضعهم المادي المتردي الذي لا يمكنهم من شراء صهاريج مياه بشكل مستمر.

وأوضح رئيس المجلس المحلي أن القرية يوجد فيها مركز طبي واحد ولكن غير مجهز بمعدات طبية وإسعافية وغير مدعوم، ويعمل فيه عدد من الممرضين المتطوعين دون مقاضاة أي أجرة شهرية.

ونوه عامر مراد إلى أن معظم الأهالي في القرية يعملون بالزراعة، في ظل الارتفاع الكبير التي تشهده مستلزمات الزراعة، بالإضافة إلى الخسائر الكبيرة التي تعرضت لها الأراضي الزراعية بسبب قصف النظام والروس.

ويعيش الأهالي في الشمال السوري المحرر أوضاعاً معيشية وإنسانية مزرية، في ظل ارتفاع الأسعار وقلة فرص العمل.

إدلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق