“الحكومة المؤقتة” تؤكد خلو المحرر من كورونا وتستمر بإغلاق المعابر

أكدت الحكومة السورية المؤقتة أن الشمال السوري المحرر خالٍ من أية إصابة بفيروس كورونا حتى الآن، مع تشديدها على أن المعابر التي تسيطر عليها ستبقى مغلقة حتى يتم التخلص من الفيروس.

وقال رئيس الحكومة المؤقتة، عبد الرحمن مصطفى، إنه وحتى مساء الخميس “لم تسجل أية إصابة بهذا الفيروس الخطير”، مضيفاً أن هناك من “يتربص بأبناء شعبنا ويتحين الفرصة لإدخال الوباء إلى مناطقنا المحررة”.

ودعا المواطنين إلى أخذ الحيطة، محذراً من خطر انتشار الفيروس حيث الإمكانيات الصحية لمواجهة هذا الفيروس محدودة في المناطق المحررة وغير كافية مقارنة بالأعداد والتجمعات البشرية.

وأكد مصطفى بأن الحكومة مستمرة بالإجراءات التي اتخذتها بخصوص إغلاق المعابر وسوف تبقى مغلقة حتى يتم التخلص من فيروس كورونا وعملية الإغلاق هي مؤقتة لحين الانتهاء من هذا الوباء.

والأربعاء أعلن وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة مرام الشيخ، وجود تقدم في تنفيذ خطة مواجهة كورونا في الشمال السوري المحرر، وكتب في حسابه على تويتر: “بلغ مجموع الحالات المشتبهة التي أخذت منها عينات للفحص 259 حالة لغاية تاريخ 29 نيسان، جميعها كانت سلبية”، أي سليمة.

وفي 21 من نيسان الماضي، تحدث الشيخ عن خطة أقرتها منظمة الصحة العالمية النهائية بقيمة 33.5 مليون دولار شاملة لكل الفعليات الصحية المتعلقة بالتصدي لجائحة كورونا والتي تركز على تعزيز النظام الصحي وتقويته.

وفي وقت سابق، حذرت منظمة الصحة العالمية من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار كورونا، وأكدت أنها ترى واقع إصابات “كوفيد 19” في سوريا يأخذ منحى متصاعد.

وحتى الآن، سجل في عموم سوريا 45 إصابة بفيروس كورونا 43 في مناطق النظام وحالتين في مناطق شمال شرق سوريا، توفي منها 3 حالات (واحدة منها في مدينة القامشلي) فيما شفيت 21 حالة.

الشمال المحرر – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق