مظاهرات جديدة تخرج في ريف إدلب تنديداً بهيئة تحرير الشام

أفاد مراسل راديو الكل في محافظة إدلب بأن مظاهراتٍ شعبية ليلية خرجت في مدينتي أريحا (جنوبي إدلب) وكفرتخاريم (شمالها) تنديداً بممارسات هيئة تحرير الشام في المحافظة، بعد يومين من خروج مظاهرات مماثلة في مناطق مختلفة من المحرر.

وقال مراسلنا، إن المتظاهرين أطلقوا شعارات نددت بالقائد العام لهيئة “تحرير الشام” أبو محمد الجولاني، كما عبرت عن رفضها لتصرفات الهيئة في المناطق المحررة ومنها رفض افتتاح أي معابر مع النظام.

وتأتي مظاهرات الليلة الماضية بعد موجة مظاهرات مماثلة خرجت الجمعة الماضي، في بنش وإدلب المدينة وتفتناز ومعارة النعسان بمحافظة إدلب، ودارة عزة ومعارتة الأتارب بريف حلب.

وخرجت مظاهرات الجمعة، بعد يوم شهدت فيه المناطق المحررة تطورات عدة بين المدنيين و”تحرير الشام” تتلخص بمقتل مدني وجرح آخرين برصاص الهيئة التي حاولت تفريق مدنيين رفضوا افتتاحها معبر مع النظام غربي حلب والذي تراجعت عن افتتاحه في وقتٍ لاحق.

وتسيطر هيئة “تحرير الشام” على مناطق عدة بالشمال المحرر منها ريف حلب الغربي وما تبقى من محافظة إدلب حيث يقطن أكثر من أربعة ملايين نسمة تحت قبضة الهيئة الأمنية وقوانينها التي تصدرها ما تسمى “حكومة الانقاذ”.

وتخضع محافظة إدلب لوقف إطلاق النار الذي أعلنته روسيا وتركيا في الخامس من آذار الماضي والذي أنهى حملة عسكرية كبيرة للنظام والروس على المناطق المحررة والتي تمكنو خلالها من السيطرة على مساحات واسعة وتشريد مليون نسمة.

إدلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق