النظام يخرق مجدداً وقف إطلاق النار بإدلب ورتل تركي يدخل المحرر

جددت قوات النظام خرق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب الذي وقعته تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي، بينما دخل رتل عسكري تركي جديد إلى نقاط مراقبته في منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال غربي سوريا.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن قوات النظام قصفت بعد منتصف الليلة الماضية، قرى سفوهن وكنصفرة والفطيرة جنوبي المحافظة بالقذائف المدفعية من حواجزها في مدينة معرة النعمان، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

ومنذ توقيع وقف إطلاق النار في 5 آذار الماضي، خرق النظام ومليشياته الاتفاق عشرات المرات وقصفوا مناطق مختلفة في الشمال المحرر، حيث وثق فريق منسقو استجابة سوريا العامل في المنطقة الشهر الماضي أكثر من 110 خروقات.

من جانب آخر، أفاد مراسلنا في إدلب بأن رتلاً عسكرياً تركياً جديداً يضم عشرات الآليات العسكرية دخل المناطق المحررة الليلة الماضية من معبر كفر لوسين واتجه نحو النقاط العسكرية التركية الموجودة في المنطقة.

ودأب الجيش التركي بشكل شبه يومي على إدخال أرتال عسكرية إلى المناطق المحرر، وخاصةً بعد دخول وقف إطلاق النار الأخير حيز التنفيذ، والذي ما يزال صامداً رغم خروقات النظام، ما دفع بكثير من النازحين بالعودة إلى منازلهم.

وتخضع محافظة إدلب لوقف إطلاق النار الذي أعلنته روسيا وتركيا في الخامس من آذار الماضي والذي أنهى حملة عسكرية كبيرة للنظام والروس على المناطق المحررة والتي تمكنو خلالها من السيطرة على مساحات واسعة وتشريد مليون نسمة.

والأسبوع الماضي قال المبعوث الأمريكي إلى سوريا، جيمس جيفري، في حديثه لصحيفة “الشرق الأوسط”، “أعتقد أن وقف إطلاق النار في إدلب سيكون مستمراً خلال الشهور القليلة المقبلة على أقل تقدير”، وأشار إلى أنها لن تعود إلى سلطة النظام قريباً.

إدلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق